حالة التشرد تستغيث بمدينة مهرجان كناوة!

الصويرة – حفيظ صادق 

هناك آلام وحزن، هناك تخلف وتزييف للحقيقة التي يعيشها نساء ورجال شباب وأطفال لا مأوى لهم بمدينة الصويرة التي نفخ فيها الإعلام.

في هذا الجو البارد، حين يخلد كل منا إلى فراشه الدافئ، هناك أناس يفترشون الأرض ومنهم من غطائه السماء ينخر البرد القارص والمطر أجسادهم منهم رجال ونساء كبار في السن، جميع الفقراء والمعوزين امتلأت بهم شوارع وأزقة مدينة الصويرة يريدون إعانة من المارين.

نداء إلى كل مسؤول إلى كل محسن من أجل الالتفاتة لهذه الفئة التي هي في أمس الحاجة لكي نساعدهم.

أكثر من 400 متشرد ينامون بغابة الحزام الأخضر والمحطة الطرقية وأمام المساجد وبالحدائق “حديقة بين الأسوار” وميناء المدينة. فالمواطن فقد الثقة في الأغلبية والمعارضة والجمعيات والدكاكين السياسية.

 ما هو الحل ؟