جماعة الأودية: العثور على تلميذة مكبلة اليدين والرجلين وملفوفة بكيس بلاستيك وسط ساحة الثانوية الإعدادية عثمان بن عفان

الألباب المغربية/ مصطفى فاكر

تم العثور على تلميذة تبلغ من العمر 16 سنة تدرس بإعدادية عثمان بن عفان جماعة الأودية بمراكش يوم الخميس الماضي، مكبلة اليدين والقدمين وعلى رأسها كيس بلاستيك في وضعية حرجة وخطيرة مما أدى إلى إستدعاء رجال الدرك والوقاية المدنية ومصالح المديرية التعليمية بمراكش والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.

وحسب مصادر جد خاصة، فإن التلميذة إختفت عن الأنظار ساعة خروج التلاميذ من المؤسسة وظلت أمها مرابطة ببابها إلى وقت متأخر من النهار وفرغت المؤسسة تماماً من التلاميذ، مما أثار شكوكها وجعلها تلج باب المؤسسة بحثاً عن إبنتها في الحجرات ووراء الحجرات حيث وجدت إبنتها في وضع خطير مكبلة الأطراف وعلى رأسها كيس بلاستيك.

وقد حاولت الأم إنقاذ إبنتها إلا أنها لم تستطع لصعوبة الوضع الصحي لإبنتها ما جعلها تتصل بزوجها الذي حضر ومعه دورية لرجال الدرك والوقاية المدنية التي نقلت التلميذ على وجه السرعة نحو المستشفى الجامعي محمد السادس لتلقي العلاجات الضرورية قبل أن تستمع فرقة خاصة من الدرك الملكي لأقوالها حول الإعتداءات التي تعرضت لها.

الأبحاث التي بشرتها دورية الدرك الملكي بأمر من النيابة العامة أدت إلى توقيف شخصين بينهما عون سلطة ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهما وتقديمها للعدالة.