جماعات محلية تستفيد من منح مالية مهمة من قبل وزارة الداخلية

الألباب المغربية

أفادت مصادر جد مطلعة، بأن العديد من  الجماعات الترابية، استفادت في الأيام القليلة الماضية من منح مالية مهمة، من طرف وزارة الداخلية، وذلك  في إطار برنامج تحسين أداء مؤسسات الجماعات المحلية، وهو مشروع يتم تنزيله بشراكة بين المديرية العامة للجماعات المحلية، والبنك الدولي، والوكالة الفرنسية للتعاون الدولي، يهدف إلى مواكبة الجماعات، من أجل  تحسين أدائها في مجموعة من المؤشرات، ويمتد لخمس سنوات 2019-2024.

وفي سياق متصل، تمكنت عدة جماعات محلية، من الحصول على منح امتياز في إطار برنامج تحسين أداء الجماعات، الذي تشرف عليه مصالح وزارة الداخلية، بما فيها المديرية العامة للجماعات الترابية، و المفتشية العامة للإدارة الترابية، بشراكة مع عدد من المؤسسات المانحة على الصعيد الدولي.

قبل منح الاستفادة من هذه المنح، تتم قبل ذلك عملية تقييم سنوية لأداء الجماعات الخاضعة لهذا البرنامج، وعلى إثره تمنح مكافئات مالية مهمة لكل جماعة، حققت نسبة مهمة من مؤشرات الحكامة الجي، بحيث تساعد هذه المنح، الجماعات الترابية على إنجاز عدد من المشاريع ذات الأولوية، لتعزيز قدراتها التدبيرية، و تنمية بنياتها التحتية، والاقتصادية.

وتأتي هذه الخطوة، بناء على مؤشرات ومعايير، تتعلق بأداء الجماعات على مستوى التدبير المالي والإداري، وتفعيل آليات الحكامة الجيدة، وحسن التدبير الإداري، وترسيخ نهج الشفافية والمساواة في الولوج إلى الخدمات الجماعية، وكذا إرساء ثقافة القرب والانفتاح والتفاعل والتواصل مع المواطنين، والتوفر على موقع إلكتروني، وإتاحة الولوج إلى الوثائق الأساسية للجماعة للعموم، واحترام نشر القوائم المالية والمحاسبية، وحسن تدبير الموارد البشرية، ودفع مستحقات المقاولات في الآجال المحددة، والتقييم السنوي لتنفيذ برنامج عمل الجماعة، وتحيين البرمجة الممتدة على ثلاث سنوات، وإرفاقها بالميزانية، ونشر البرنامج التوقعي للصفقات، والقوائم المالية وغيرها، من مؤشرات الحكامة الجيدة.