تنغير: الكلاب الضالة تنهش رضيعا متخلى عنه في ظروف غامضة

الألباب المغربية/ بلال الفاضلي
اهتز دوار “تغيا نلمشان” التابع ترابيا لجماعة تغزوت نايت عطا إقليم تنغير، يوم الثلاثاء 21 دجنبر الجاري، على وقع قضية غريبة ويتعلق الأمر بتعرض رضيع في ربيعه الثاني متخلى عنه لهجوم كلاب ضالة قامت بنهش جسمه حتى الموت، وحسب التفاصيل التي استاقتها “الألباب المغربية” من مصادر مطلعة تفيد بأن أسرة الرضيع استفاقت في اليوم المذكور أعلاه على اختفائه ما حدا بها الى إخطار السلطة المحلية والدرك الملكي إلى جانب الساكنة التي تحركت في كل الاتجاهات للبحث عن الطفل المختفي بحيث ساورتها عدة شكوك قبل أن تعثر عليه جثة تنقصها بعض الأعضاء ليتضح لها أن الكلاب الضالة التي نهشته حتى الموت، كان ذلك في أحد حقول الدوار، نفس المصدر وحسب تصريحات أسرة الضحية أوضحت أن أم هذا الأخير تعاني من اضطرابات نفسية، وهي بدورها كانت مختفية يومه، قبل أن يتم العثور عليها، مشيرة الى أنها خرجت من البيت فجرا، ما يجعل كل الاحتمالات وأصابع الاتهام موجهة إليها كونها هي من تخلت عن رضيعها فأضحى عرضة للكلاب الضالة المنتشرة في كل مكان والتي وجدته لقمة صائغة فكسرت عظامه بأنيابها الحدة ونهشت لحمه، وعلاقة بالموضوع ذاته وفور إخطارها بالواقعة المؤلمة، اعطت النيابة العامة لمحكمة الاستئناف بورزازات تعليماتها للمركز الترابي الدرك الملكي بآيت عيسى وابراهيم بتنغير بفتح تحقيق في هذه القضية والإستماع الى الأسرة وأم الضحية والتي تدعي أسرتها أنها تعاني من اضطرابات نفسية وتشير المصادر أن النيابة العامة أمرت بتوجيه أم الرضيع الى طبيب نفساني محلف للتأكد من معاناتها من مما ادعته أسرتها من عدمه، هذا وحسب تصريحات الساكنة فإن المنطقة تعاني من استفحال ظاهرة تنامي الكلاب الضالة والتي أصبحت كابوسا مزعجا يقض مضجعهم.