تارودانت..تفويت أرض الجماعة الترابية بثمن “بخس” يستنفر متتبعي الشأن المحلي

مصطفى طه

شغلت قضية سعي عبد اللطيف وهبي، رئيس الجماعة الترابية لتارودانت، تفويت أرض تابعة للجماعة بثمن بخس، لا يتجاوز 35 درهم للمتر المربع،  الكائنة بحي “لاسطاح”، اهتمام مختلف الفاعلين المدنيين، ومتتبعي الشأن العام المحلي، معتبرين أن هذا مخالفا للأعراف، والقوانين الجارية بها العمل.

وصلة بالموضوع، تساءلت الساكنة المحلية، حول الدوافع التي جعلت رئيس المجلس الجماعي الحالي، سعيه تفويت الأرض المذكورة، تابعة للرسم العقاري 38543/39 تصل مساحتها خمسة هكتارات و93 آر و5 سنتيار، لشركة فرنسية، الأخيرة تملك العلامة التجارية “Carrefour“، “فهل ميزانية الجماعة تحتاج الى ذلك؟”.

الشركة الفرنسية سالف الذكر، ستستثمر في أرض الجماعة الترابية لتارودانت، وذلك من أجل ترجمة مشاريع تجارية مهمة، أبرزها مصحة خاصة، ومحلات تجارية، ومحطة لبيع الوقود، وفضاء خاص لألعاب الأطفال، وفضاء للأكلات السريعة، بالإضافة إلى فضاء تجاري خاص للبيع بالجملة، وفضاء خاص لبيع المنتوجات الاستهلاكية بالتقسيط.

للتذكير، أن فرنسا تعتبر من الشركاء التقليديين للمغرب، ولازالت إلى حدود اليوم، تلازم المنطقة الرمادية بخصوص الصحراء المغربية حيث قال الملك محمد السادس، في الخطاب السامي، بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لثورة الملك والشعب : “ننتظر من بعض الدول، من شركاء المغرب التقليديين والجدد، التي تتبنى مواقف غير واضحة بخصوص مغربية الصحراء، أن توضح مواقفها”.