تارودانت تحتفي بتاسكوين… كإرث ثقافي وحضاري عريق

مراسل تارودانت ع-ع

تنظم وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة – ايام الدورة الثانية للمهرجان الوطني تاسكوين تحت شعار “تاسكوين… إرث ثقافي وحضارة عريقة”؛ بشراكة مع عمالة إقليم تارودانت والمجلس الإقليمي بتارودانت وجماعة تارودانت وذلك بمشاركة ستة عشرة فرقة فنية ممارسة لرقصة تاسكوين من أقاليم تارودانت وشيشاوة وايمنتانوت؛ هذه الرقصة العريقة ذات الطابع الحربي التي تم تسجيلها من طرف اليونسكو ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي الإنساني الذي يحتاج إلى الصوت العاجل.

وقد انطلق الحفل الافتتاحي للمهرجان يوم الجمعة الماضي بالمركز الثقافي لتارودانت حيث قدمت بعض الفرق المشاركة في هذه الدورة عروضا فنية في تاسكوين قبل يتم افتتاح وزيارة المعرض الاثنوغرافي المنظم على هامش التظاهرة والذي يضم معروضات ذات اتصال وثيق برقصة تاسكوين “آلات موسيقية وازياء وغيرها”. وفي المساء، كان للجمهور العاشق لتاسكوين موعد مع السهرة الفنية الأولى التي احتضنتها ساحة 20 غشت وحضرها وفد رسمي يضم الكاتب العام وممثلي المجلسين الإقليمي والجماعي وممثل وزارة الثقافة والمدير الإقليمي للثقافة بتارودانت. وقد شاركت في إحيائها خمس فرق فنية ممارسة لتاسكوين إحداها قدمت من إقليم شيشاوة – ايمنتانوت بالإضافة إلى حفل تكريم ثلاثة من رواد رقصة تاسكوين؛ ويتعلق الأمر بمحمد الناصري والحسين نايت بوبكر ومحمد مجدي.