بوريطة : المغرب كان دائما داعما لقرارات مجلس الأمن

مصطفى طه

صرح وزير الخارجية والتعاون ومغاربة العالم ناصر بوريطة، خلال ندوة صحفية مع نظيرته الألمانية، اليوم الخميس 25 غشت الجاري، أن المغرب يدعم دائما دور الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ستفيان دي ميستورا، وكان دائما داعما لقرارات مجلس الأمن.

وقال المسؤول الحكومي المغربي، أن : “الجزائر رفضت أخيرا قرارا لمجلس الأمن رقم 20/62″، وشدد المصدر ذاته، أن : “المغرب يقبل الحل في إطار الأمم المتحدة، ويعتبر مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها، هي مبادرة منسجمة مع الشرعية الدولية، وقرارات مجلس الأمن، والدينامية الدولية الحالية”.

وأضاف بوريطة، معتبرا أن : “دعم دول كبرى لحل الحكم الذاتي كأساس، فإنها لا تتناقض لا مع جهود الأمم المتحدة ، ولا مع قرارات مجلس الأمن، وإنما تكرس ذلك و تدفع نحو هذا الحل”.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية المغربي، أن : “المغرب يثمن الموقف الألماني المتوازن و المنسجم مع دور الأمم المتحدة و قرارات مجلس الأمن”.

حري بالذكر، أن العلاقات المغربية الألمانية، تسير نحو مزيد من التعاون على عدة مستويات، خصوصا منها الاقتصادية والسياسية، بعد عودة العلاقات بينهما.

وتدعم ألمانيا الإصلاحات التي قام بها المغرب، خلال العقدين الأخيرين، والتي مكنت من تحقيق تقدم سياسي واقتصادي واجتماعي ملموس، تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس.