“بنك أفريقيا” يجدد شهادة “ايزو37001” لمحاربة الغش والرشوة

محمد أمين الربي

تمكن “بنك أفريقيا” من تجديد شهادة الجودة “إيزو 37001″، عن أنظمة التسيير ضد الفساد والرشوة، مؤكدا بذلك دوره الريادي في المغرب وأفريقيا، عبر الحصول على المزيد من الشهادات، ومسؤوليته الاجتماعية من خلال المساهمة في مكافحة الفساد، باعتبار أن المبدأ الأخلاقي في الأعمال هو الهدف الأساسي لميثاق “المسؤولية الاجتماعية”.

وأكد بلاغ صادر عن المجموعة البنكية، أن تجديد شهادة الجودة، جاء استناد إلى افتحاص معمق للبنك من قبل “أورو كومبليانس”، أحد أهم مكاتب الإشهاد الشهيرة في أوروبا، إذ منح إشهاد الجودة “إيزو 37001″، بعد عشرات المقابلات داخل مرافق مختلفة بالبنك.

وانخرط “بنك أفريقيا” في مسلسل تحسين نظام تسييره، ضد الفساد والرشوة والغش، وتعزيز سياساته ومساطره الخاصة بالمراقبة، وكذا إجراءاته المتعلقة بالتحسيس والتكوين، فيما وضع رهن إشارة جميع شركائه، قناة مفتوحة للحق في الإنذار الأخلاقي.

و في موضوع ذات صلة، وبناء على الأخلاق المهنية المعتمدة، فإن طرف بنك إفريقيا في إطار تجنب الغش و الرشوة، ونظرا لتنوع السياقات الجغرافية، وأهمية الاستثمارات التي تسيرها مجموعة BMCE، فإن المؤسسة يجب أن تكون يقظة في مجال محاربة الغش والرشوة. وهكذا، يعتبر تعزيز مسطرة النزاهة، رهانا أساسيا بالنسبة للمجموعة التي لا تقبل أي شكل من أشكال الرشوة، سواء كانت إيجابية أو سلبية.

وتبنى هذه المسطرة على مبادئ شفافة، منصوص عليها في المدونة السلوكية للمجموعة، والتي تم تضمينها في سياسة خاصة، مرتبطة بتجنب الغش والرشوة، ويتعلق الأمر بوثيقة مرجعية تبرز المبادئ التي ينبغي على كل واحد احترامها، خلال اتخاذ القرارات اليومية، وفي العلاقات مع الأطراف المتدخلة.