بسبب عدم اكتمال النصاب.. يؤجل دورة أكتوبر لجماعة ورزازات

مصطفى طه

قررت الجماعة الترابية لورزازات، تأجيل اجتماع دورة أكتوبر، إلى غاية 11 أكتوبر 2022، وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني للمجلس.

 وأعلنت جماعة ورزازات عن تأجيل دورة أكتوبر 2022، خلال الجلسة الأولى التي عقدتها اليوم الخميس 06 أكتوبر الجاري بمقر الجماعة، وذلك بناء على المادة 42 من القانوني التنظيمي للجماعات المحلية 14-113 الذي يقول : “لا تكون مداولات مجلس الجماعة صحيحة إلا بحضور أكثر من نصف عدد أعضائه المزاولين مهامهم عند افتتاح الدورة، إذا لم يكتمل النصاب القانوني للمجلس بعد استدعاء أول، يوجه استدعاء ثان في ظرف ثلاثة (3) أيام على الأقل وخمسة (5) أيام على ألأكثر بعد اليوم المحدد للإجتماع الأول، ويعد التداول الأول صحيحا بحضور أكثر من نصف عدد الأعضاء المزاولين مهامهم عند الافتتاح الدورة، إذا لم يكتمل في الاجتماع الثاني النصاب القانوني المشار إليه أعلاه، يجتمع المجلس بالمكان نفسه وفي الساعة نفسها بعد اليوم الثالث الموالي من أيام العمل، وتكون مداولاته صحيحة كيفما كان عدد الأعضاء الحاضرين.

ويحتسب النصاب القانوني عند افتتاح الدورة، وكل تخلف للأعضاء عن حضور جلسات الدورة أو الانسحاب منها لأي سبب من الأسباب خلال انعقادها، لا يؤثر على مشروعية النصاب وذلك حين انتهائها”.

حري بالذكر، أن 17 عضوا بجماعة ورزازات، أصدروا بيانا وضحوا فيه أسباب مقاطعتهم لدورة أكتوبر، التي دعا إليها رئيس المجلس الجماعي المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، عبد الله حنتي، يوم الخميس 06 أكتوبر 2022.

وقال المقاطعون للدورة في البيان، الذي توصلت جريدة “الألباب المغربية” بنسخة منه، إن هذه الخطوة جاءت نتيجة ما وصفوها “ما آل إليه تدبير المجلس الجماعي بسبب ما يقوم به الرئيس وما لا يقوم به، وذلك انطلاقا من غيرتهم على مدينتهم، وإدراكا منهم لحجم الفرص التنموية التي يفوتها الرئيس على ورزازات جراء تعنته وسوء تسييره، ووعيا منهم كذلك بأن المواطنات والمواطنين بمدينتهم قد ضاقوا ذرعا بالركود، بل التراجع، الذي تعرفه المدينة في ظل مجلس جماعي جعله الرئيس مشلولا وعاجزا عن الاضطلاع بمهامه واختصاصاته الواسعة”.