بسبب تدوينة على فيسبوك..الحكم على ناشطة فيسبوكية بالسجن سنتين بواد زم

مصطفى طه

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة واد زم أمس الاثنين، بسنتين سجنا نافذا،  في حق الناشطة الفيسبوكية، فاطمة كريم، على خلفية تدوينة نشرتها بحسابها الخاص، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”

واعتقلت الناشطة كريم، وقررت النيابة العامة ملاحقتها بتهمة ازدراء الأديان طبقا للفصل 267 من القانون الجنائي، رغم تقديمها اعتذارا بهذا الخصوص، على خلفية تدوينة لها على “فيسبوك”.

وكانت المدونة “الفيسبوكية” المذكورة، علقت بطريقة مثيرة على الآية الكريمة “حور مقصورات في الخيام فبأي آلاء ربكما تكذبان”، بحيث اعتبرت المعنية بالأمر، أن من كتب هذه الآية “من الصحراء وبالضبط السعودية”، ليتم بعد ذلك اعتقالها، بسبب ما صدر منها، والذي يدخل في خانة “جنحة المساس بثوابت الأمة ومقدساتها”.