بسبب البناء العشوائي عون سلطة وراء القضبان

مصطفى فاكر

نطقت غرفة الجنايات الإبتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى استئنافية مراكش بالحكم على عون سلطة بسنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 20.000 درهم في قضية تتعلق بتلقي رشوة والتستر عن بناء عشوائي بدوار السراغنة القديم نواحي مراكش، بالإضافة إلى شبهة تورطه في إستغلال منصبه للإغتناء والحصول على بعض الإمتيازات إلى جانب عدد من الإتهامات الأخرى.

هذا وقد سبق لولاية جهة مراكش آسفي منذ بداية السنة الجارية أن شددت على تفعيل الحزم مع كل المتورطين من الأعوان، إذ تم خلال مدة قصيرة اعتقال 9 أعوان بتهم مختلفة، تتعلق بالإبتزاز والتقصير في العمل.