برلمانيون يسائلون بنموسى عن القرار الذي اتخذته وزارته بتحديد السن الأقصى في 30 سنة في قطاع التعليم

2021-11-22T17:52:16+01:00
2021-11-22T17:53:23+01:00
سياسة
مصطفى طه22 نوفمبر 2021
برلمانيون يسائلون بنموسى عن القرار الذي اتخذته وزارته بتحديد السن الأقصى في 30 سنة في قطاع التعليم
رابط مختصر

الألباب المغربية – مصطفى طه

من المنتظر، أن يحل شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، خلال اليومين القادمين، ضيفا على قبة البرلمان للإجابة عن الخطوة التي اتخذتها وزارته، في ما يتعلق بتحديد السن الأقصى في 30 سنة في قطاع التعليم.

وكشفت مصادر جد مطلعة، أن الوزير المذكور، استجاب لطلبات عدد من النواب البرلمانيين، الذين وضعوا طلبات لدى لجنة التعليم والثقافة، حول الموضوع الذي أثار جدلا واسعا وسخطا عارما على حكومة “عزيز أخنوش”، مطالبين بحضور بنموسى.

وفي السياق ذاته، سيناقش العديد من النواب البرلمانيين، مع الوزير بنموسى عن الإجراءات التي تعتزم وزارته اتخاذها، لمراجعة شروط إجراء مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات (أطر التدريس وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي)، عن اعتماد مستجدات أثارت جدلا واسعا وردود فعل متباينة في أوساط مختلف شرائح المجتمع، مرتبطة بشرط تحديد السن الأقصى لاجتياز المباريات في 30 سنة، بالإضافة إلى وضع إجراءات صارمة للانتقاء.

تجدر الإشارة، بأن شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وفي آخر تدوينة له عبر صفحته الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اعتبر أن قرار تحديد السن الأقصى في 30 سنة، نابع من اعتماد مستجدات في غاية الأهمية، تماشيا مع الإصلاح الهادف إلى بلوغ النهضة التربوية المنشودة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.