انطلاق موسم الولي الصالح أبي يعزى بلنور بمولاي بوعزة

الألباب المغربية

 تعلن جماعة مولاي بوعزة عن انطلاق فعاليات الموسم الديني السنوي للولي الصالح أبي يعزى بلنور لهذه السنة منذ 3 مارس الجاري، حيث تم عقد عدة لقاءات لدراسة الجوانب المتعلقة بالتحضيرات اللوجستيكية، ومختلف النقاط المرتبطة بضمان نجاح هذه التظاهرة الدينية والثقافية، واتخاذ كافة التدابير الكفيلة بضمان أمن وسلامة الزوار في إطار تعبئة شاملة لمختلف المتدخلين.

ويعتبر موسم الولي الصالح الشيخ ابي يعزى، مناسبة للتعريف بالمعالم الروحية والدينية والحضارية والعلمية والثقافية بمنطقة الأطلس المتوسط، وأيضا احتفالية فولكلورية عريقة، لكونها جزء لا يتجزأ من التراث المغربي الأصيل الذي ارتبط بتقاليد وعادات الساكنة.

وتجدر الإشارة إلى أن إحياء موسم الولي الصالح أبي يعزى بلنور الذي يعد فضاء للإشعاع الديني والروحي والثقافي ودعامة أساسية للرأسمال اللامادي، سيعرف هذه السنة تنظيم أسبوعا علميا وثقافيا وفنيا بشراكة مع جماعة سبت آيت رحو وحد بوحسوسن تحت اشراف جمعية أبي يعزى بلنور للثقافة والتنمية المستدامة خلال الفترة الممتدة من 21 إلى 27 مارس 2022.

وستعرف فعاليات هذا الحدث العريق تنظيم ندوات فكرية في موضوع التصوف لباحثين وأساتذة ومهتمين كبار وليالي كبرى في فني المديح والسماع، ومعرض للمنتجات المحلية والصناعة التقليدية (العسل الحر، الزي التقليدي، الزرابي، المصنوعات الخشبية…) يشارك فيه عارضون من داخل وخارج الإقليم والجهة، وبعروض وسباقات في الفروسية التقليدية “التبوريدة” بالإضافة الى سهرات كبرى بمشاركة وازنة لفنانين ومجموعات فنية، أمازيغية وشعبية.

وفي اطار صلة الرحم التاريخي بين شمال المملكة بجنوبها وتجديد العلاقة والتراحم والترابط بين زوايا البلاد مع زيارة للأجداد، والدعوة إلى الائتلاف والتعبئة حول القضية الوطنية، سيعرف هذا الأسبوع الديني زيارة أفراد قبيلة أولاد تيدرارين، بينهم شيوخ تحديد الهوية ووجهاء القبيلة ومنتخبيها، وشبابها الممثلين في أعضاء رابطة الأنصار، الى مولاي بوعزة للمشاركة في فعاليات هذا الحدث الذي سجل اسمه ضمن أكبر المواعيد والملتقيات الوطنية ذات الطابع الروحي، وأصبح عنوانا مميزا لهذه الحاضرة العتيقة التي شكلت على مر العصور مركزا دينيا وحضاريا ممتد الإشعاع.