انتحار سجين بسجن البركي بآسفي

مصطفى طه

أقدم سجين كان قيد حياته معتقلا بسجن البركي بآسفي على الانتحار شنقا، وذلك بواسطة حبل داخل غرفته، مستغلا خروج باقي السجناء إلى الفسحة.

وحسب مصادر جد مطلعة، فإن السجين المتوفى ينحدر من شمال المملكة، كان يقضي عقوبته داخل المؤسسة السجنية المذكورة، بتهمةقتل الأصول وحيازة المخدرات“.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الهالك كان يعاني من اضطرابات نفسية حادة، كما كانت له ميولات انتحارية، حسب تعبيرها.

حري بالذكر، أنه تم إبلاغ النيابة العامة المختصة، وكذا أسرة المعني بالأمر، وفقا لما تنص عليه القوانين المنظمة للمؤسسات السجنية.