اليوسفية: انتحار شاب برمي نفسه تحت عجلات القطار

مصطفى فاكر

استفاقت مدينة اليوسفية على وقع انتحار شاب في عقده الرابع برمي نفسه تحت عجلات قطار لنقل الفوسفاط في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء 24 غشت الجاري، على بعد أمتار من محطة القطار بمدينة اليوسفية.

وحسب ما حصلت عليه مصادرنا، فإن الهالك من مواليد 1980 يقطن بحي الزلاقة ويمتهن حرفة المطالة أقدم على رمي نفسه تحت عجلات القطار المخصص لنقل الفوسفاط حوالي الساعة الثانية من صباح يوم الأربعاء، واستطردت نفس المصادر أن الهالك يعاني من اضطرابات نفسية، حيث بدأت تظهر عليه في الآونة الأخيرة تصرفات غريبة وسلوكات مثيرة.

وفور إشعارها بالحادث هرعت إلى عين المكان عناصر السلطة المحلية ورجال الشرطة والوقاية المدنية، حيث تم نقل أشلاء الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للا حسناء بالمدينة، في حين تم فتح تحقيق قضائي مباشر تحت إشراف النيابة العامة المختصة في عين المكان وبأسرة الهالك للكشف عن ملابسات ودواعي إقدام الهالك على إنهاء حياته بهذه الطريقة المروعة.