دورات تكوينية حول التشوير الطرقي في المجال الحضري

الألباب المغربية/أحمد المهداوي

تنظم الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بشراكة مع المديرية العامة للطرق والمديرية العامة للجماعات الترابية التابعة لوزارة الداخلية وتحت رئاسة والي جهة مراكش-آسفي، خلال الفترة الممتدة من 29 نونبر إلى 03 دجنبر 2021، بمراكش، دورات تكوينية حول التشوير الطرقي والدليل المرجعي للتهيئات المتعلقة بالسلامة الطرقية في المجال الحضري.

وتأتي هذه الدورات التكوينية، في إطار تفعيل الوكالة الوطنية لبرنامج عملها برسم سنة 2021، والمُنعقدة بصفة دورية، لتشمل كافة جهات المملكة، وذلك من أجل تحقيق الأهداف التالية:

– تنزيل برنامج تكويني يستجيب لحاجيات الفاعلين المحليين على ضوء المقتضيات القانونية على مستوى التعليمات العامة للتشوير الطرقي والدليل المرجعي للتهيئات المتعلقة بالسلامة الطرقية في المجال الحضري.

– تقوية وتطوير كفاءات الفاعلين المحليين في مجالات التشوير الطرقي وتهيئة البنيات الحضرية المراعية لمعايير السلامة الطرقية بالوسط الحضري.

– توجيه الجماعات المحلية في اختيار واعتماد التهيئات المناسبة على المستوى الحضري والمساهمة في خلق انسجام وملاءمة بين الشبكة الطرقية والمحيط الحضري وحاجيات السكان ومستعملي الطريق.

– توعية الفاعلين المحليين بضرورة احترام التشريعات والقوانين المنظمة للتشوير الطرقي والتهيئات المتعلقة بالسلامة الطرقية في المجال الحضري وذلك طبقا لمقتضيات الدليل المرجعي والتعليمات العامة للتشوير الطرقي.

وحري بالذكر، أنه سيستفيد من هذا البرنامج، الذي يشمل ست دورات تكوينية على امتداد أربعة أيام ، حوالي 60 إطاراً تابعين لجهة مراكش-آسفي يمثلون كل من المهندسين والتقنيين المشتغلين بمجال تهيئة البنيات التحتية بولاية مراكش-آسفي وكذا بمجلس جماعة مراكش، علاوة على مسؤولي المصالح الإقليمية والعمالاتية المكلفين بتدبير مشاريع التشوير الطرقي والتهيئات الحضرية، وممثلي وزارة التجهيز والماء على مستوى جهة مراكش-آسفي، وكافة الفاعلين المحليين المكلفين بتدبير مشاريع التشوير الطرقي والتهيئات الحضرية.