المنتخب الوطني المغربي للتايكواندو يشد الرحال للعاصمة البلغارية

الألباب المغربية/ متابعة – نجيب النجاري 

شد المنتخب الوطني المغربي للتايكوندو، مساء يوم الخميس، الرحال الى العاصمة البلغارية صوفيا للمشاركة في الدوري الدولي المفتوحRamus Sofia ، المصنف ضمن الفئة، G2  والمعتمد من طرف الإتحاد الدولي للعبة، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 03 و 08 مارس الجاري.

وتأتي مشاركة المنتخب الوطني في إطار بحثه عن المنافسات التي ستساهم في تحسين الترتيب العالمي لمختلف بطلاته وأبطاله، وأيضا استعدادا لمختلف الإستحقاقات الدولية والقارية ومن ضمنها بطولة العالم ودورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط ثم دورة العاب التضامن الإسلامي، سيما وأن هذا الدوري سيعرف مشاركة أزيد من 950 مشاركا ومشاركة من شتى بقاع العالم.

ويتكون الوفد المشارك من كل من السادة باهي لحسين باعتباره مديرا تقنيا، وبدر اسماعيلي، أمين ركيزة وعلي امسناو بصفتهم مدربين، إضافة الى طبيب الفريق نبيل بوجيدة، في حين يتألف منتخب الذكور الابطال حمزة الحشام عن وزن أقل من 54 كلغ، عمر لكحل عن وزن أقل من 58 كلغ، وصفي عبد الباسط عن وزن اقل من 63 كلغ، فيصل السعيدي عن وزن اقل من 68 كلغ، خالد الداودي عن وزن اقل من 74 كلغ، يوسف باعتريس عن فئة أقل من 80 كلغ، ثم سفيان العصبي في فئة 87 كلغ.

ويضم منتخب الإناث كلا من عسال نزهة عن وزن أقل من46، وسكينة الصاحب عن وزن أقل من49، أميمة البوشتي عن وزن أقل من 53 كلغ، هدى الحدادي عن وزن اقل من 57 كلغ، ثم مريم خولال وصفية صالح عن فئة وزن أقل من 62 كلغ، إضافة إلى وفاء العطري عن وزن أقل من 67 كلغ وصباح كتبي عن فئة وزن أكثر من 73 كلغ.