المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم يكرم نظيره غينيا بيساو بخماسية نظيفة

رياضة
مصطفى طه6 أكتوبر 2021
المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم يكرم نظيره غينيا بيساو بخماسية نظيفة
رابط مختصر

الألباب المغربية – مصطفى طه

تمكن المنتخب الوطني المغربي، من الانتصار على نظيره غينيا بيساو بخماسية نظيفة، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأربعاء، على أرضية المجمع الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات تصفيات كأس العالم قطر 2022 وبذلك تصدر مجموعته ب6 نقط.

وشهد الشوط الأول، ضغط النخبة المغربية على دفاع غينيا بيساو، بغية تسجيل الهدف الأول منذ البداية لبعثرة أوراق الخصم، الذي ظل حبيس الدفاع حفاظا على شباكه، التي كانت مهددة باستقبال أهداف في كل فرصة سانحة للمغرب، وتابع أسود الأطلس ضغطهم القوي على دفاع غينيا بيساو، حيث كان قريبا من افتتاح باب التهديف في العديد من المناسبات، خاصة فرصة سفيان أمرابط من خلال تسديدته القوية التي أبعدها الحارس إلى بر الأمان بصعوبة، فيما اضطر رفقاء رودينيسلون سيلفا إلى الاعتماد على الهجمات المرتدة، التي لم تكن خطيرة على الحارس ياسين بونو الذي كان مرتاحا في مرماه.

وأثمرت مجهودات المنتخب المغربي، تسجيل الهدف الأول بعد عدة محاولات، عن طريق اللاعب أشرف حكيمي في الدقيقة 31 من تسديدة قوية لم تترك للحارس الغيني أية فرصة للتصدي، تقدم جعل غينيا بيساو يخرج من قوقعته الدفاعية بحثا عن التعادل، إلا أنه فشل في الوصول إلى مبتغاه، بسبب تباعد الخطوط وتضييع الكرات في وسط الميدان.

وانتظرت غينيا بيساو مرور 38 دقيقة للنجاح في الوصول إلى منطقة دفاع المنتخب الوطني المغربي، من خلال بعض المحاولات، التي لم تكن بتلك الخطورة التي بإمكانها إزعاج بونو، وفي الوقت الذي كانت تتجه فيه المباراة في جولتها الأولى إلى النهاية يتقدم المغرب بهدف نظيف، تمكن الأسود من الحصول على ضربة جزاء ترجمها عمران لوزا إلى هدف، معلنا عن نهاية الشوط الأول بتقدم المغرب بهدفين نظيفين.

وفي الجولة الثانية، دخلت النخبة الوطنية بشكل قوي، حيث تمكن إلياس شاعر من تسجيل الهدف الثالث للنخبة الوطنية عند الدقيقة 49، من تسديدة قوية من خارج مربع العمليات، تركت الحارس الغيني واقفا في مرماه يتفرج في الكرة تدخل إلى شباكه، وتواصلت سيطرة المنتخب الوطني المغربي بعد تسجيل الهدف الثالث، ما جعل غينيا بيساو يعود أدراجه، خوفا من تلقي هدف آخر مع مرور الدقائق، خوف الخصم كان في محله، بعدما تمكن أيوب الكعبي من إضافة الهدف الرابع بضربة مقصية في الدقيقة 62.

جراء الضغط العالي للمنتخب المغربي، استسلم فريق غينيا بيساو، ما جعله يفقد التركيز وذلك من خلال ضياعه للعديد من الكرات في وسط الميدان، في ظل غياب الانسجام بين اللاعبين، الأمر الذي استغله زملاء بوفال أحسن استغلال، بعدما تمكنوا من إضافة الهدف الخامس في الدقيقة 81 بقدم اللاعب منير الحدادي، في حين لم تشهد باقي فترات المباراة أي جديد، لتنتهي بانتصار المغرب بخماسية نظيفة على غينيا بيساو.

وبهذا الفوز، ارتقى أسود الأطلس إلى صدارة مجموعته بست نقاط، من انتصار على السودان بهدفين نظيفين، وغينيا بيساو بخماسية، مع مباراة ناقصة، فيما تراجع هذا الأخير إلى الوصافة بأربع نقاط، بينما يتواجد فريق غينيا في الصف الثالث بنقطتين مع لقاء ناقص كذلك، والسودان رابعا بنقطة واحدة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.