الممثل المثير للجدل عزيزي يعلق على أحداث الشغب التي شهدها مهرجان “البولفار”

مصطفى طه

عبَّر الممثل والمغني المغربي الشاب “فيصل عزيزي”، عن رأيه بخصوص أحداث الشغب والفوضى التي شهدتها تظاهرة مهرجان البولفار بمدينة الدار البيضاء، يوم أمس الجمعة والذي خلف خسائر مادية كبيرة، أنه لم يتفاجأ من الواقعة التي تضمنها هذا النشاط الفني.

وصلة بالموضوع، نشر الممثل المذكور، فيديو بالصوت والصورة عبر شبكات التواصل الاجتماعي على صفحته الرسمية “انستغرام”، بخصوص الحدث المؤسف، متحدثا، إنه : “من الطبيعي أن تصدر تصرفات غير أخلاقية من الشباب، الذين اقتحموا فضاء الحفل”، مفيدا في نفس الوقت، أن : “الكبت والجهل والفقر الذي يعانون منه، يدفعهم للقيام بأعمال شبيهة بتلك التي شهدتها التظاهرة”.

وتابع عزيزي، أنه : “يرفض الغناء في تظاهرات على الهواء الطلق، لتفادي أي حادث من شأنه أن يعرقل حفله”، وأكد المتحدث ذاته، أنه : “وجب على منظمي المهرجانات، أخذ كافة الاحتياطات قبل تنظيم أي سهرة” .

للتذكير، أن المشرفون على مهرجان “البولفار”، أوضحوا اليوم الأحد، تفاصيل أحداث الشغب والتدافع، وتقارير عن حدوث حالات تحرش، واغتصاب في ملعب الراسينغ الرياضي في الدار البيضاء، الجمعة الأخير، في واقعة تسببت بجدل واسع.

وكان ناشطون محليون قد نشروا مقاطع، تبين حجم العنف الذي حدث خلال المهرجان، وتحدثوا عن اتهامات بالسرقة والتحرش والاغتصاب.