المكتب المحلي لموظفي وأعوان جماعة ورزازات ينتفضون ضد التصرفات الصبيانية لرئيس المجلس

مصطفى طه

استنكر المكتب المحلي لموظفي وأعوان جماعة ورزازات، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، التصرفات الغير مسؤولة والصبيانية والخارجة عن نطاق القانون منذ مدة، من قبل الرئيس الحالي لجماعة ورزازات، والذي سبق وأن اشتكى منه عدد من أعضاء المجلس والمواطنين.

ووفق مصادر جد مطلعة، إن المكتب المذكور، تابع ويتابع باستغراب شديد التصرفات اللا مسؤولة واللا دستورية، لرئيس المجلس الجماعي المشار إليه تجاه موظفي وأعوان جماعة ورزازات، والمتمثلة في التهجم على الموظفين، وتصفية حساباته السياسة الضيقة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المكتب المحلي لموظفي وأعوان جماعة ورزازات، ندد بهذه الممارسات الغير المسؤولة، والخارجة عن إطارها القانوني، مطالبا الجهات الوصية وعلى رأسهم عامل صاحب الجلالة على إقليم ورزازات، بالتدخل العاجل والفوري، لوضع حد لهذه الممارسات الصبيانية لرئيس المجلس الجماعي سالف الذكر.

تجدر الإشارة، أن الرئيس الحالي لجماعة ورزازات، المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، دخل في صدام مع الموظفين وذلك لتصفية حساباته السياسية معهم.

وبعد مرور سنة كاملة على تحمل الرئيس سالف الذكر، مسؤولية الشأن المحلي، قام بعملية تنقيل هؤلاء الموظفين إلى مصالح هامشية، خارج مؤسسة الجماعة، مع نهجه ضغوطات على الموظفين محملين إياه المسؤولية الكاملة، عما آلت إليه الأوضاع داخل هذه المؤسسة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.