المطالبة بإجراء تحقيق مع مجموعة من مسؤولي النادي الرياضي البلدي لورزازات لكرة القدم

مصطفى طه

أفادت مصادر جد مطلعة، لجريدة “الألباب المغربية”، أن المشكل الأساسي والحقيقي، الذي يعاني وسيظل يعاني منه النادي الرياضي البلدي لورزازات لكرة القدم، هو الديون التي تراكمت، بسبب عدم استخلاص مستحقات اللاعبين لسنوات عديدة، والتي وضعت الفريق في أزمة مالية خانقة.

وشدد المصدر ذاته، على أن “النادي، هو فريق المدينة، والإقليم، وجهة درعة تافيلالت، وليس ناديا خاصا بشخص واحد، لذا، يجب على كل الفعاليات والغيورين على الفريق، الالتفاف حوله لإخراجه من هذه الوضعية الصعبة، قبل فوات الأوان”.

وفي سياق متصل، المصادر بعينها، تطالب النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بورزازات، بإجراء تحقيق مع مجموعة من مسؤولي النادي المذكور، السابقين والحاليين، بسبب وجود اختلالات شملت تدبير وتسيير مالية النادي الرياضي البلدي لورزازات لكرة القدم، حسب تعبيرها.

وصلة بالموضوع، المهتمين بالشأن الرياضي بالمدينة، يلتمسون من الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، إجراء بحث تمهيدي بشأن افتراض وجود شبهة اختلالات مالية وقانونية بنادي بلدية ورزازات لكرة القدم.

للتذكير، أن هؤلاء المهتمين، يطالبون بشكل عاجل وفوري، الجهات المسؤولة، بمحاسبة جميع المتورطين في ملف النادي.