المستشار الجماعي بالشماعية يقاضي لجنة فتح الأظرفة موضوع كراء المجزرة البلدية بسوق خميس زيمة

الألباب المغربية/ مصطفى فاكر

قام المستشار الجماعي أحمد الضالعة المنتمي إلى المعارضة ببلدية الشماعية إقليم اليوسفية عن حزب الحركة الشعبية بتقديم شكايته ضد لجنة فتح الأظرفة بسبب صفقة كراء المجزرة البلدية بسوق خميس زيمة والتي تمت بطرق ملتوية حسب إفادته التي تتوفر الجريدة على نسخة من شريط فيديو يوضح فيه التلاعبات والتجاوزات في الصفقة.

وقد قام المشتكي بتقديم شكايته إلى كل من السيد الوكيل العام لجرائم الأموال باستئنافية مراكش، وإلى وزير الداخلية ولجنة الصفقات العمومية بوزارة الداخلية، ورئيس المجلس الجهوي للحسابات، وإلى والي جهة مراكش آسفي وعامل إقليم اليوسفية، كما توجه بشكايته إلى السادة المسؤولين القضائيين على المستوى الإقليمي.

ويستطرد المشتكي أن ما أقدمت عليه لجنة فتح الأظرفة يعد خرقاً سافراً يعاقب عليه القانون المغربي بالطريقة التي مرت فيها الصفقة العمومية رقم 14/21 المتعلقة بالمجزرة البلدية، حيث تمس في العمق بقانون الصفقات العمومية، وتضرب مرتكزات التنافسية الديمقراطية، كما فوتت على مالية الجماعة مبالغ ضخمة هي في أحوج إليها لتغطية العجز الحاصل لديها ما اعتبره تآمراً على الموارد المالية للجماعة.

وفي ذات السياق وحسب منطوق الشكاية فإنه في يوم إنعقاد لجنة فتح الأظرفة تم التطاول على المادة 40/25 من قانون الصفقات العمومية التي تعطي للمشاركين أجل 7 أيام لإستكمال وثائق الملف وتصحيح الإمضاء والأخطاء الواردة فيه إلا أن اللجنة خالفت القانون وطمست على بنوده.

ويلتمس المشتكي من المسؤولين التدخل من أجل فتح تحقيق نزيه وشفاف مطالباً في ذات الآن بأخذ المتعين في مثل هذه الصفقات التي تمر بطرق غير قانونية.