المحكمة الابتدائية تبرئ بلقايد عمدة مراكش الأسبق وتدين نائبه بنسليمان

مصطفى طه

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، عشية أمس الخميس 06 أكتوبر الجاري، بالحبس سنة واحدة موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 20.000.00 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى والأمر بالمصادرة الكلية للأموال موضوع التحويلات التي تلقاها المتهم خلال الفترة المحددة في البحث المالي والعائدات الناتجة عنها دون باقي الممتلكات الأخرى العامة، في حق يونس بنسليمان نائب عمدة مراكش الأسبق.

فيما قضت المحكمة نفسها، بتبرئة محمد العربي بلقايد، العمدة السابق لمدينة مراكش، وعدم مؤاخذته من أجل المنسوب إليه، وتحميل الخزينة العامة الصائر.

حري بالذكر، أن قاضي التحقيق يوسف الزيتوني، قرر متابعة محمد العربي بلقايد، عمدة مراكش الأسبق، ونائبه، طبقا للفصول 129، 241 و381 من مجموعة القانون الجنائي.

ومعلوم أن غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في مراكش قررت فتح ملف شبهة تبديد أموال عامة خلال إبرام الصفقات التفاوضية المتعلقة بقمة المناخ العالمية “كوب 22″، التي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم.