اللقاء الجهوي للتنمية البشرية لجهة مراكش آسفي

الألباب المغربية/ مراسلنا من مراكش

انعقد، صباح يوم الإثنين 21 فبراير 2022، بمقر ولاية جهة مراكش آسفي اللقاء الجهوي لمنظومة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لجهة مراكش آسفي ضمن سلسلة اللقاءات الجهوية التي تنظمها التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بهدف التقييم المرحلي لمنجزات المرحلة الثالثة 2019-2023، ومناقشة آليات تحسين تنفيذ برامجها.

حضر هذا اللقاء الذي ترأسه كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي بمعية محمد دردوري الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية كل من سمير أكودار رئيس مجلس جهة مراكش آسفي، عمال أقاليم الجهة وفاطمة الزهراء المنصوري رئيسة مجلس جماعة مراكش وجميلة عفيف رئيسة مجلس عمالة مراكش ومحمد وفا رئيس مجلس جماعة المشور القصبة. كما حضر الاجتماع أعضاء اللجنة الجهوية للتنمية البشرية لجهة مراكش آسفي.

 كما شارك في أشغال هذا اللقاء الجهوي عبر تقنية التناظر المرئي من مقرات عمالة وأقاليم الجهة أعضاء اللجان الإقليمية للتنمية البشرية إضافة إلى رؤساء اللجان المحلية للتنمية البشرية ورؤساء الجماعات الترابية حيث بلغ مجموع المشاركين في هذا اللقاء الجهوي 520 مشاركة ومشارك.

افتتح السيد والي جهة مراكش آسفي أشغال اللقاء بكلمة شكر فيها جميع المشاركين مستعرضا مجمل منجزات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى جهة مراكش آسفي خلال فترة 2019-2022 والتي تميزت ببرمجة 2262 مشروعا بكلفة مالية إجمالية ناهزت مليار و344 مليون درهم، أنجز منها بالكامل 1548 مشروعا و714 مشروعا توجد في طور الإنجاز.

 ففي إطار برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا تمت برمجة 199 مشروعا بكلفة مالية ناهزت 303,96 مليون درهم. وهمت المشاريع تعزيز وتقوية البنيات التحتية في قطاعات الصحة والتعليم والكهربة القروية والتزويد بالماء الصالح للشرب وإحداث الطرق والمسالك الطرقية من أجل فك العزلة وتحسين الظروف السوسيو – اقتصادية للفئات المعوزة.

 وفيما يخص برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة تمت برمجة 365 مشروعا بكلفة مالية إجمالية تقدر ب 192,25 مليون درهم بهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة على مستوى مراكز الاستقبال للفئات الاجتماعية الهشة المستهدفة.

أما بالنسبة لبرنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب فقد تميز باستفادة 699 شاب و198 شابة من تمويل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وإحداث ما يفوق 759 مقاولة صغيرة بكلفة اجمالية تقدر بـــ 156 مليون دجرهم بمساهمة المبادر ة بمبلغ يقدر بـــ 79 مليون درهم.

في حين عرف برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة برمجة 887 مشروعا بكلفة مالية تقدر ب 728,22 مليون درهم وتروم المشاريع المبرمجة الاستثمار في الرأسمال البشري من خلال عمليات تتوخى العناية بصحة الأم والطفل وتعميم الولوج إلى التعليم الأولي بالوسط القروي ودعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي. علاوة على ذلك تم تخصيص في إطار برنامج المبادرة الملكية “مليون محفظة” غلاف مالي يناهز 211,5 مليون درهم للمواسم الدراسية الخاصة بفترة 2019-2022 لفائدة 2.142.382 تلميذة وتلميذ.      

وفي كلمته بالمناسبة، اعتبر الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية أن هذا اللقاء يأتي بعد مرور 3 سنوات على إعطاء انطلاقة المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مبرزا أن هذا الورش التنموي الرائد يعتبر مشروعا يواكب دينامية إصلاحات السياسات الاجتماعية ببلادنا كما يعد مبادرة فريدة يحتذى بها على الصعيد الدولي باعتبارها تستهدف المواطنين الذين هم في حاجة ماسة إلى المواكبة والعناية بها. كما يروم اللقاء يضيف السيد الوالي التعريف، خاصة لدى الأعضاء الجدد باللجان المحلية والإقليمية والجهوية للتنمية البشرية، بمرتكزات وأهداف المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مع الحرص على ضمان الإلتقائية وإرساء حكامة مشتركة مع مختلف الشركاء واستهداف عوائق التنمية لتحسين مؤشرات التنمية البشرية ببلادنا.

عقب ذلك تميزت أشغال اللقاء بإلقاء عرضين، خصص العرض للتذكير بمرتكزات برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة 2019-2023 والمتمثلة بالأساس في توطيد مكتسبات المرحلتين السابقتين من جهة، وفي توجيه التدخلات نحو الاستثمار في الرأسمال البشري والاندماج الاقتصادي للشباب من جهة ثانية، فيما تناول العرض الثاني تفاصيل المعطيات الخاصة بحصيلة المنجزات السالفة الذكر الخاصة بسنوات 2019-2020-2021 على مستوى جهة مراكش آسفي.

هذا وقد وشكل هذا اللقاء التواصلي مناسبة لتعميق النقاش وتبادل الآراء مع الفاعلين على المستوى الجهوي من جمعيات المجتمع المدني والمجالس المنتخبة والمصالح اللاممركزة للدولة من أجل المساهمة في دعم مجال تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتحسين آليات تنفيذ برامجها وتعزيز تفاعل الشركاء واعتماد مقاربة ترابية تحرص على التكامل وعلى التخطيط المتعدد السنوات.

وعلى هامش أشغال اللقاء أشرف والي جهة مراكش آسفي رفقة الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبحضور رئيس الجهة والسادة عمال اقاليم الجهة والكاتب العام لعمالة مراكش والكاتب العام للشؤون الجهوية بالولاية والسيدة رئيسة مجلس عمالة مراكش وباقي أعضاء اللجنة الجهوية للتنمية البشرية على مراسيم تسليم مفاتيح 09 حافلات للنقل المدرسي تم اقتناؤها من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتمكين التلاميذ والتلميذات المستهدفين من متابعة دراستهم وتخفيف معاناة تنقلهم اليومي من وإلى المؤسسات التعليمية. كما تم في نفس الإطار تقديم وحدتين للمساعدة الاجتماعية ووحدة متنقلة لطب العيون سبق اقتناؤها أيضا من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا تقديم وحدة متنقلة لتحسيس الشباب على ريادة الأعمال في إطار برنامج دعم الاندماج الاقتصادي للشباب.