القنوات الرياضية القطرية توقف تعليق”الطعارجي” الجزائري تفاعلا مع الرأي العام المغربي

الألباب المغربية/ بلال الفاضلي//

نال المهرج الجزائري “الطعارجي” والفاقد للمهنية الإعلامية جزاءه جراء الهستيرية والسعار الذي أصيب به هذه الأيام وباعتباره دمية يطبق اجندات “الكابرانات” حكام الجارة الشرقية، والتي تكن العداء الأبدي للمغرب، فتصرفات هذا المهرج خلفت غضبا شعبيا مغربيا منقطع النظير بمواقع التواصل الاجتماعي حيث التعاليق والتكوينات النارية تصب جم غضبها على التصرفات الصبيانية والطائشة لهذا المهرج “بابابابا…” والذي يجعل من الملاعب الرياضية ساحة الوغى والحرب عوض الروح الرياضية، هذا “الطعارجي” الذي يستغل مايكروفون “بي .ان .سبور”، لتصىريف حفظه الدفين على المغرب في مباريات كروية يفترض أن يعلق على تفاصيلها الرياضية بحياد ومهنية تامة، وأن يستعمل مصطلحات رياضية راقية “بابابابابابا….” بالله عليكم هل هذه مصطلحات رياضية ؟؟؟ بطبيعة الحال لا، فهذا الأخير يسيء الى هذه القناة وسيفقدها مصداقية وثقة المشاهدين وخاصة المغاربة اذا استمرت في التعامل مع هذا المهرج والفاقد للمهنية.

كما أشرت الى ذلك سلفا، فقد تطور تفاعل الغاضبين المغاربة من تفاهات “الطعارجي” لتصل الى مراسلة إدارة شبكة القنوات الرياضية القطرية والمتمثلة في مديرها العام، لتوقيف المعلق المفتقد للمهنية ولأبجديات الصحافة والتعليق الرياضي.. “بابابابا” ويشار كذلك الى أن جمعية المحامين المغاربة دخلت على الخط ووضعت شكاية ضد هذ المهرج لدى النيابة العامة بدولة قطر الشقيقة، وتضمنت مئات الشكاوي الالكترونية التي تقدم بها المغاربة المقيمون بدولة قطر. ولتنوير الرأي العام وحسب مصادر مطلعة، علمت الجريدة، أن إدارة قنوات “بي. ان. سبور”، قررت عدم تكليف “الطعارجي” بالتعليق على المباريات المتبقية من العرس القارئ بالكامرون في انتظار اتخاذ المتعين في حق هذا المهرج بشكل رسمي، وكلفت بالتعليق صحافيين ومعلقين أكفاء وأبعد “الطعارجي” وتبخر حلم “الكابرانات” الذين يسعون من خلال هذا البيدق الى الانتقام للثأر من إقصائهم المبكر والحد من عنترية “الكابرابات” الذين يريدون تحويل الرياضة ومبادئها السامية المبنية على التسامح بين الشعوب الى زرع الحقد والكراهية، فأبطل مفعول عبواتهم لن يتحقق مسعاهم، فالمغرب قوي بإرادة شعبه وقيادة ملكه الشاب محمد السادس.