القضاء يدين البرلماني الحيداوي المتهم في “تذاكر المونديال” بالحبس والغرامة

الألباب المغربية

أفادت مصادر جد مطلعة، أن محمد الحيداوي، النائب البرلماني، ورئيس نادي أولمبيك أسفي لكرة القدم، تم التشطيب عليه من اللوائح الانتخابية وفقدانه للأهلية الانتخابية.

وفي السياق ذاته، تأتي عملية التشطيب على المعني بالأمر، بعد صدور حكم نهائي حائز لقوة الشيء المقضي به، الذي قضى بإدانة محمد الحيداوي بثلاثة أشهر حبساً موقوفة التنفيذ، من أجل إصدار شيك بدون رصيد، وهو الحكم الذي صدر في الملف عدد 61/2018 عن ابتدائية آسفي، وتم استئنافه، وصدر حكم استئنافي، يقضي بتأييد العقوبة الحبسية، والغرامة في حق النائب البرلماني  المشار إليه.

وحسب المصادر ذاتها، فإن هذا التشطيب الذي طال الحيداوي سيفقده كذلك من العضوية داخل غرفة التجارة والصناعة والخدمات.

وصدر قرار عن الغرفة الجنائية بمحكمة النقض بتاريخ، 21/04/2021 يقضي بسقوط طلب النقض مما صار معه الحكم نهائيا.

حري بالذكر، أن محمدا الحيداوي، رئيس نادي أولمبيك آسفي لكرة القدم والبرلماني المنتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، مَثُلَ، في شهر دجنبر الماضي، أمام ضباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، للاستماع له في ما بات يعرف بـ”فضيحة تذاكر المونديال”.

وقد مَثُلَ للمرة الثانية على التوالي أمام الفرقة الوطنية، بعدما كان قد تم الاستماع له في وقت سابق، بحيث واجهت الفرقة الوطنية الحيداوي بالتسجيلات الصوتية المنسوبة إليه، والتي تحدث فيها عن ثمن بيع تذكرتين لأحد المشجعين، الراغبين في الحصول على تذكرة لولوج الملعب قصد تشجيع المنتخب الوطني لكرة القدم، بكأس العالم في قطر 2022.