الفدرالية الوطنية لأرباب محلات ومهني التصوير بالمغرب تستنكر ما جاء في وسائل التواصل الاجتماعي

الألباب المغربية/ متابعة محمد الصغير

توصلت جريدة “الألباب المغربية ببيان من الفدرالية الوطنية لأرباب محلات ومهني التصوير بالمغرب جاء فيه: إستغربت الفدرالية الوطنية لأرباب محلات ومهني التصوير بالمغرب لبلاغ نشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي يدعو مهني التصوير بالبلاد إلى فتح محلاتهم وإعتماده كوثيقة رسمية موثوقة مما خلق نوعا من الإرتباك وسط المهنيين بقطاع التصوير خصوصا أنه لم يصدر أي قرار رسمي من وزارة الداخلية في هذا الشأن .

واعتبارا لما سبق ذكره فإن الفدرالية الوطنية لأرباب محلات ومهني التصوير بالمغرب ووعيا منها بالمسؤولية تدين هذا البلاغ وتدعو الجهات المعنية لفتح تحقيق في ذلك، كما أن هذا البلاغ يضرب عرض الحائط القانونين 2.20.292 و 2.20.293  الخاص بحالة الطوارئ والذي ينص على معاقبة كل من قام بتحريض الغير على مخالفة القرارات التي جاء بها.

ومن جهتها فإن الفدرالية الوطنية تدين وبشدة هذا الإجراء الغير مسؤول وتعلن للرأي العام الوطني بأن الجمعيات المنضوية تحت لوائها والتي تفوق 50 جمعية مهنية ملتزمين بالحجر الصحي منذ 16 مارس الماضي حفاظا على سلامة البلاد والعباد وتدعو كافة المهنيين إلى عدم فتح محلاتهم إلا بعد التنسيق مع السلطات المحلية واتخاد جميع الإجراءات الوقائية من أجل تقديم الخدمات للتلاميذ المقبلين على اجتياز إمتحانات البكالوريا بعد صدور بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني في هذا الشأن .

لذا فإن الفدرالية الوطنية لأرباب محلات ومهني التصوير بالمغرب تؤكد على ضرورة الإلتزام بالتعليمات الصادرة عن السلطات المحلية أثناء فترة الطوارئ الصحية وانتظار ما ستؤول إليه مراسلات الجمعيات المحلية للسلطات في هذا الصدد.