الطريقة البنانية الدرقاوية الشاذلية تحيي ذكرى المولد النبوي بالرباط

 أحيت مشيخة الطريقة البنانية الدرقاوية الشاذلية بإشراف الشيخ الحالي للطريقة لطف الله بناني، حفلا دينيا بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، وذلك بمعهد تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات بالرباط، وقد تميز هذا الحفل الديني بحضور عدد من الشخصيات والسفراء والعلماء ومريدي ومحبي الزاوية وعدد من أهل الذكر ووفود من مدن مغربية .

وتم خلال هذا الحفل الديني، الذي يشكل تقليدا تاريخيا لشيوخ الزاوية البنانية منذ نشأتها بمدينة الرباط تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وابتهالات وأذكار وأمداح نبوية لمجموعة الزاوية البنانية برآسة احمد العلمي ومجموعة المعهد، وكذا سرد لدلائل الخيرات، فضلا عن كلمتين علميتين تعرضتا لأهمية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وأبعاده التربوية والروحية، وقام بتقديم فقرات الحفل الأستاذ رشيد الياقوتي.

ومما جاء في الكلمتين العلميتين اللتين ألقاهما كل من الأستاذ عبد الكامل بولعمان والدكتور عبد العزيز ابايا التأكيد على أهمية الاحتفال والفرح بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم كمناسبة للسمو الروحي  وتركيز الأخلاق المحمدية في القلوب والعقول، وهو ما دأبت عليه الزاوية البنانية التي حرصت منذ نشأتها على الحفاظ على الثوابت الوطنية ومن بينها ثابت التصوف الجنيدي المبني على السنة والكتاب، وتركيز محبة الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس المريدين خصوصا والمواطنين عموما، إلى جانب الحرص على تثمين ثابت إمارة المؤمنين بالدعوة إلى احترام السلاطين وتجديد البيعة لهم؛ كما تم التأكيد على بعض الأسس التربوية التي تقوم عليها الطريقة البنانية ومنها: الاقتداء بالشريعة،التأكيد على فضل الصحبة، وتطهير النفس تخلية وتحلية.

وفي تصريح للصحافة، أكد شيخ الزاوية البنانية، سيدي لطف الله بناني، أن من أعظم المنن على هذه الأمة الإسلامية أن شرفها الله تعالى بدين الإسلام، رسالة سيد الخلق النبي محمد، تفضلا منه ونعمة، وسبيلا لتحقيق معاني الدين على الكمال، وتجديدا لميثاق المحبة والاتصال بأشرف الخلق على الإطلاق؛ اتصال يتجدد بعيد ميلاده سنويا وفي كل وقت وآن.

ومن أهم مقاصد الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف، تبعا لشيخ الزاوية البنانية، إذكاء معاني الشوق في الوجدان، وإحياء بواعث العزم في القلوب حتى تتوجه للعمل بمقتضيات أحكام الشريعة الغراء؛ إذ لا سبيل لإدراك معاني الوصل والقرب إلا بميثاق الاقتداء والتخلق بالأوصاف والشمائل والأخلاق والخلال النبوية الشريفة.

وقد اختتمت الاحتفالية بإلقاء برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله تتضمن آيات الولاء والإخلاص والدعاء الخالص لمولانا الهمام أمير المؤمنين جلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله وأيده .