“السطو على أملاك الغير” تسجن رئيس جماعة أجدير ونائبه الثالث

مصطفى طه

علمت الألباب المغربية، من مصادر مطلعة، أن غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة قضت، مساء يوم أمس الأربعاء 23 نونبر الجاري، بخمس سنوات حبسا في حق رئيس المجلس الجماعي السابق أجدير، كما أدانت نائبة الثالث المكلف بقطاع التعمير والبناء بخمس سنوات سجنا نافذا مع غرامة قدرها 50.000.00 درهم؛ وذلك بتهمة التزوير في محرر رسمي والمشاركة في استعماله مع علمه بتزويره.

وفي سياق متصل، أدانت المحكمة ذاتها العدلين بسنتين حبسا نافذا، في حين برأت عدلين آخرين من التهم المنسوبة إليهما، فيما آخذت متهما آخر بخمس سنوات سجنا نافذا بعد متابعته من أجل جناية التزوير وانتحال صفة ينظمها القانون.

حري بالذكر، أن النيابة العامة قد تابعت المتهمين البالغ عددهم 21 متهما كل حسب المنسوب إليه بتهم تتعلق بـ”التزوير في محرر رسمي و ذلك بإثبات صحة وقائع يعلم أنها غير صحيحة وبإثبات وقائع على أنها اعترف بها لديه أو حدثت أمامه بالرغم من عدم حصول ذلك والمشاركة في استعماله مع علمه بتزويره والمشاركة في التزوير في المحرر الرسمي عن طريق اصطناع اتفاقات وفي استعماله رغم علمه بتزويره، التزوير في محرر رسمي وذلك بإثبات صحة وقائع يعلم أنها غير صحيحة وبإثبات وقائع على أنها اعترف بها لديه أو حدثت أمامه بالرغم من عدم حصول ذلك والمشاركة في استعماله مع علمه بتزويره والمشاركة في التزوير في المحرر الرسمي عن طريق اصطناع اتفاقات وفي استعماله رغم علمه بتزويره، الادلاء بتصريحات مخالفة للحقيقة أمام العدلين، المشاركة في التزوير عمدا في محرر رسمي بإثبات صحة وقائع يعلم أنها غير صحيحة وكذا بإثبات وقائع على أنها اعتُرف بها لديه أو حدثت أمامه بالرغم من عدم حصول ذلك، والمشاركة في التزوير عمدا في محرر رسمي باصطناع اتفاقات وفي استعماله مع علمه بتزويره”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.