الجامعة الوطنية للنقل الجوي ترفض السلوكيات غير المقبولة التي تمس كرامة المستخدمين

الجامعة الوطنية للنقل الجوي تصدر بلاغا، توصلت الجريدة بنسخة منه، جاء فيه:

لقد أبانت الجامعة الوطنية للنقل الجوي إلى جانب كافة مستخدمي القطاع خلال جائحة كورونا عن مدى مسؤوليتهم وتفهمهم للوضع الوبائي وآثاره على الوضعية المالية والاقتصادية للشركة، مما دفع إلى تأجيل مناقشة الملف المطلبي لشغيلة قطاع النقل الجوي.

      وبالنظر لاستقرار الوضعية الوبائية في الوقت الراهن وبعد استئناف الشركة لأنشطتها، نود التطرق لبعض السلوكيات غير المقبولة التي تمس كرامة المستخدمين والتذكير كذلك ببعض المشاكل التي يعاني منها هؤلاء مع عرض مجموعة من المقترحات الرامية إلى تحسين وتطوير وضعية العمال والشركة على حد سواء.

      وفي هذا الإطار، عقدت الجامعة الوطنية للنقل الجوي اجتماعا يوم الأربعاء 15 يونيو 2022 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء أنفا، وقد ترأس هذا الاجتماع الكاتب العام السيد بابا لحسن علال، وذلك بحضور كل أعضاء مكتب الجامعة.

      وعلى إثر ذلك، فقد تم الاتفاق على المطالب التالية:

  • توقيع اتفاقيات جماعية «conventions collectives» خاصة بكل قطاع تأخذ بعين الاعتبار طبيعة كل نشاط، سيما وأن شركة الخطوط الملكية المغربية تعد عضوا فعالا في تحالف الطيران العالمي «Oneworld» الذي يحث ويشجع على إبرام هاته الاتفاقيات.
  • الزيادة في أجور الأطر والمستخدمين تماشيا مع ما تم الاتفاق عليه بين منظمتنا العتيدة الاتحاد المغربي للشغل والحكومة في إطار الحوار الاجتماعي.
  • إعطاء الأولوية في تقلد مناصب المسؤولية في إطار الترقية الداخلية وعدم إقصاء الكفاءات الوطنية.
  • التراجع عن القرارات التعسفية المتخذة في حق بعض الممثلين النقابيين وممثلي الأجراء.
  • التعامل بجدية مع جميع الملفات المطلبية المقدمة من طرف كافة المكاتب النقابية لفروع الخطوط الملكية المغربية المدعمة من الجامعة الوطنية للنقل الجوي.

      إضافة إلى كل هاته الأمور وبعد ملاحظة تعرض بعض العمال للإهانة في الآونة الأخيرة من طرف بعض المسؤولين، فقد اتفق الجميع على ضرورة العمل الدؤوب من أجل الحد من وقوع مثل هاته التصرفات غير اللائقة لاحقا، حفاظا على كرامة المستخدم بالأساس وتحقيقا للتوازن بين حقوق وواجبات جميع الأطراف.

      كما تؤكد الجامعة الوطنية للنقل الجوي مجددا استعدادها الدائم للحوار الجاد والمفتوح والمناقشة البناءة بهدف التوفيق بين مصالح المستخدمين ومصالح الشركة للوصول إلى حلول مرضية لكافة الجهات المعنية في إطار يسوده الاحترام المتبادل.

وفي الختام، ندعو جميع الأطر والمستخدمات والمستخدمين إلى الالتفاف حول الجامعة الوطنية للنقل الجوي ومكاتبهم النقابية من أجل صون الكرامة والمكتسبات وتحقيق مطالبهم المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.