الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل تكتسح إنتخابات التعاضدية العامة للتربية الوطنية

كما هو معلوم جرت يوم الأربعاء 29 يونيو 2022، حسب بلاغ المجلس الإداري للتعاضدية إنتخاب مناديب التعاضدية العامة للتربية الوطنية تعزيزا للبعد الديمقراطي وضمانا لتمثيلية حقيقية لمنخرطات ومنخرطي التعاضدية العامة للتربية الوطنية في مسار العملية الإنتخابية ذات الصلة بانتخاب مندوباتها ومناديبها بالجمع العام إقتراع 29 يونيو2022 المصادق على نظامه من طرف المجلس الإداري للتعاضدية المنعقد بتاريخ 6 ماي 2022.
ولكي تمر العملية في جو من الشفافية وروح المنافسة الشريفة بين جميع المكونات، حرصت اللجنة المركزية المشرفة على هذه العملية احترام كافة المسار المؤطرة لها، وتحصين الآليات الديمقراطية بشفافية ووضوح وفق الشروط القانونية والمسار تجسيدا لقطيعة مع المراحل السابقة التي كانت تتميز بالغموض وغياب الوضوح، حيث تفاعلت التعاضدية مع هذه الإستحقاقات بعملية تواصلية في جميع مراحلها عبر بلاغات رسمية نشرت في جرائد وطنية وبالموقع الرسمي للتعاضدية، وهي قرارات صادرة عن المجلس الإداري تضمن للمترشحين حيادية تتماشى وتطلعات المنخرطين والمنخرطات.
لأجل ذلك، وحفاظا منها على هذه الأجواء الديمقراطية، فإنه واستنادا إلى قرار المجلس الإداري للتعاضدية المنعقد بتاريخ 6 ماي 2022 وتطبيقا للمادة 16 من نظام إنتخاب مندوبي المنخرطين للتعاضدية العامة بالجمع العام إقتراع 2022 ولكثرة المترشحين والمرشحات بكل فرع إنتخاب، ولكون الإقتراع سريا وبصفة فردية، انتدبت التعاضدية العامة للتربية الوطنية مفوضا قضائيا في كل مكتب تصويت للسهر على سلامة العملية الإنتخابية من بدايتها إلى نهايتها ضمانا لشفافية هذه الإستحقاقات، على أن يسلم للتعاضدية محضرا يدون فيه مجريات العملية الإنتخابية التي وضعت حدا فاصلا لكل التأويلات المغرضة وتعلن بناء مؤسسات قوية ذات تمثيلية حقيقية.
ومن المعلوم أن المجلس الإداري قد صادق على مدونة الإنتخابات في شهر ماي المنصرم والقانون الأساسي يعطي الحق للمجلس الإداري صياغة مدونة الإنتخابات، ولا أحد يتدخل في طريقة التصويت بما في ذلك الجهاز الوصي.