التخطيط المجالي والتدبير المبني على النتائج شعار دورة تكوينية بجهة بني ملال خنيفرة

الألباب المغربية/ هشام عفيفي //

من المحتمل أن تنظم جمعية التأهيل للشباب بمعية المؤسسة الألمانية Konrad-Adenauer-Stiftung ، وهي مؤسسة شهيرة أُسست سنة 1964 وتحمل اسم أول مستشار ألماني والشهير ب “Der Alte” أو الرجل العجوز وهو كونراد هيرمان يوسف أديناور  “Konrad Hermann Joseph Adenauer” سياسيًّ ألمانيًّ بارز وأول مستشار لألمانيا (ألمانيا الغربية) ما بعد الحرب العالمية الثانية، وقد تقلد هذا المنصب في الفترة الممتدة بين سنة 1949 حتى 1963. وهي الفترة التي قاد فيها بلاده وانتزعها من أنقاض الحرب العالمية الثانية لتصبح دولة منتجة ورائدة، وقد استطاع بحنكته السياسية وحكمته الديبلوماسية من نسج علاقات وثيقة مع فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة خلال السنوات التي قضاها في السلطة كما ساهمت سياسته في تحقيق نهضة ألمانيا الغربية الديمقراطية وفي استقرارها وفي كسب المزيد من الاحترام الدولي والازدهار الاقتصادي او ما يطلق علية بالألمانية  “Wirtschaftswunder”  أي “المعجزة الاقتصادية”.

وكان الرجل العجوز أو “كونراد آديناور” أول زعيم لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (CDU) ، وهو حزب بأيديولوجية ديمقراطية مسيحية، والمعروف بكونه الحزب الأكثر نفوذا داخل الاتحاد الفيدرالي الألماني وهو حزب يهتم بدعم الديمقراطية وسيادة القانون وتعزيز السلام.

ومؤسسة “كونراد أديناور” هي مؤسسة سياسية غير ربحية، انبثقت من “جمعية العمل التعليمي المسيحي الديمقراطي” التي أسست سنة 1955. وتنشط المؤسسة في أكثر من 120 دولة، كما أن لديها 16 مكتباً في ألمانيا وأكثر من 80 مكتب في بلدان أخرى.

أما الدورة التكوينية فمن المتوقع أن تستفيد منها حوالي 15 جمعية منتقاة من طرف لجنة  متخصصة وذلك وفق معايير وشروط محددة من بين مجموع جمعيات المجتمع المدني التي تنتمي للمجال الترابي لجهة بني ملال خنيفرة وأقاليمها الخمسة ( بني ملال، أزيلال، خنيفرة، خريبگة والفقيه بن صالح) ومن المنتظر أن تقام هذه الدورة التدريبية بأحد الفنادق بالجهة الواقع على ضفة بحيرة بين الويدان وهي إحدى أبرز الوجهات السياحية بإقليم أزيلال، وذلك في الفترة الممتدة بين 16 و 20 فبراير 2022.

وحسب  الموقع الرسمي لمنظمة “كونراد آديناور” وأيضا صفحة جمعية التأهيل للشباب فالمقصود من هذه الدورة هو التعرف على مسار بناء مخططات التنمية الجهوية وبرامج العمل  لتعزيز قدرات الفاعلين الجمعويين على فهم آليات العمل التشاركي والحوار المؤسساتي المبني على الإستدامة وكيفية تقديم أراء استشارية بطريقة فعالة وناجعة، مما قد يمكنها من تعزيز مسار الترافع الترابي من أجل إدماج قضايا الفئات الهشة في صلب صناعة القرار العمومي.

وتبقى الغاية المحورية من هذه الدورة التدريبية هي المساهمة في تعزيز قدرات الجمعيات للإطلاع بدورها كشريك رئيسي في مسار التخطيط المجالي التشاركي وتفعيل آليات الديمقراطية التشاركية.

كما ان الدورة تسعى إلى تقوية قدرات الجمعيات والشباب التخطيط الترابي التشاركي وتمكينهم من الآليات الضرورية للتأثير في مسار إعداد برنامج عمل وأيضا  تعزيز إدماج الجمعيات والشباب كشريك أساسي عبر مناهج الأساسية للتخطيط الترابي. وصقل مهارات الجمعيات وتمكينها في مجال الترافع للمشاركة الديمقراطية في تتبع وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية عبر التموقع في الهيئات الاستشارية وإعداد الآراء الاستشارية.