البراشوة… هبة كورية لفائدة الجمعية الإسلامية دار الطالبة بإقليم الخميسات

البراشوة… هبة كورية لفائدة الجمعية الإسلامية دار الطالبة بإقليم الخميسات
رابط مختصر

الألباب المغربية / رشيد أبوهبة

في بادرة طيبة ومحمودة منحت الوكالة الكورية للتعاون الدولي بشراكة مع جمعية تعزيز التعاون المغربي الكوري، هبة لفائدة الجمعية الإسلامية دار الطالبة بجماعة أحد البراشوة بإقليم الخميسات، وذلك بمناسبة الدخول المدرسي 2021 – 2022.

وترمي هذه الهبة، التي قدمها الممثل المقيم للوكالة الكورية للتعاون الدولي في المغرب، يونغوو جيونغ، خلال حفل نظم بالمناسبة، إلى تحسين ظروف إقامة المستفيدات في دار الطالبة بجماعة أحد البراشوة، وهي عبارة عن 280 قطعة تشمل بطانيات وأغطية ووسائد ومجموعة من الكتب وثلاجة متوسطة الحجم.

وأكد يونغوو جيونغ، في تصريح صحفي، بأن هذه الهبة تندرج في إطار تشجيع تمدرس الفتيات في العالم القروي ، مضيفا أن الوكالة الكورية ستستمر في منح هبات من هذا النوع في جهات أخرى من المملكة.

من جهته، قال رئيس جمعية تعزيز التعاون المغربي الكوري، محمد موسى، إن تسليم هذه الهبة الكورية يأتي بالتزامن مع انطلاق الموسم الدراسي 2021-2022 وأيضا مع تخفيف التدابير الإحترازية التي مكنت دور الطالبة من إعادة فتح أبوابها في وجه التلميذات المستفيدات المنحدرات من أسر معوزة بعد الإغلاق الذي استمر خلال فترة الجائحة.

وأضاف أنه من شأن هذه الهبة المساهمة في توفير ظروف مريحة وجيدة للمقيمات بدار الطالبة التي تأوي أكثر من 70 مقيمة من الفتيات اللواتي يتابعن دراستهن.

من جانبه قال رئيس الجمعية الخيرية الاسلامية دار الطالبة، بأحد البراشوة، ياسين بن عبد الرحمان، إن هذه الهبة ستمكن من دعم الجمعية الخيرية الإسلامية وكذلك نازلات دار الطالبة.

وعبر رئيس الجمعية عن امتنانه لهذه الالتفاتة من جانب جمعية تعزيز التعاون الكوري المغربي والوكالة الكورية للتعاون الدولي والتي تأتي في إطار العلاقات الجيدة التي تربط المملكة بكوريا الجنوبية.

يذكر أن الوكالة الكورية للتعاون الدولي منظمة حكومية تأسست بهدف تعزيز التعاون الدولي للبلدان الآسيوية مع البلدان الشريكة لها، من خلال تنفيذ برامج التعاون التقني ومشاريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية والإعانات الحكومية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.