الاتحاد المغربي للشغل يحتضن النساء العاملات في لقاء تواصلي

ف.خ

نظمت النساء العاملات لقاءا تواصليا للمرأة العاملة بمختلف القطاعات المهنية بجهة الدارالبيضاء الكبرى تحت شعار :”المرأة العاملة طليعة النضال لتحقيق المساواة والكرامة والدمقراطية والعدالة الاجتماعية”.

 من خلال اللقاء تبين مما لاشك فيه أن الظروف الغير  العادية التي تمر منها المرأة داخل أماكن العمل جراء الإهمال وتقصير والإقصاء، يستدعي تمكين المرأة بجميع الحقوق التي يضمن لها الدستور 29 يوليوز 2011 والقوانين التنظيمية قصد تحقيق الغاية المنشودة الا وهي المناصفة في تدبير الشأن العام والدفاع عن مصالح العباد والبلاد.

وفي كلمة رمزية أكد الأمين العام الاتحاد المغربي للشغل الميلودي الموخاريق أن الاتحاد لطالما كان ولازال وسيظل يعطي عناية خاصة للمرأة عن طريق تشجيعها من ناحية تقلد المسؤولية وتمكين المرأة إلى الوصول إلى القمة في جميع المجالات الاقتصادية.

شهد اللقاء التواصلي ميلاد مؤتمر جهوي للنساء في المغرب من المترقب أن يشمل من جميع أنحاء المملكة المغربية قصد تغيير الأوضاع وتجاوز المعاناة إلى فضاء أرحب، تستطيع  المرأة الولوج الى مستوى يرقى بالمكانة التي يخول لها الدستور المغربي. وتجدر الإشارة أن من مستجداته دستور 29 يوليوز 2011 تساوي الرجل والمرأة في الحياة السياسية.

وفي الأخير نوه جميع المشاركات والمشاركين في هذا اللقاء بالمبادرة التي أقدم عليها الاتحاد المغربي للشغل مبادرة تنم عن القيم والمبادئ الصادقة والنبيلة والنزيهة التي يتبناه الاتحاد باعتبارها فعالة ومثمرة من أجل تحقيق النمو والازدهار للبلاد والعباد.