الاتحاد المغربي للشغل بشراكة مع الاتحاد الدولي للخدمات العامة ينظم حملة وطنية تحسيسية من أجل إنتقال مناخي عادل طيلة سنة 2022

الألباب المغربية

أعطى الأخ الميلودي المخارق الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل يوم السبت 25 دجنبر 2021 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل، إنطلاق الحملة الوطنية التي ينظمها الاتحاد المغربي للشغل بشراكة مع الاتحاد الدولي للخدمات العامة.

هذه الحملة التحسيسية التي تستمر طوال سنة 2022، تنظم حول الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية من أجل انتقال مناخي عادل.

الأخ الأمين العام قدم أسباب وظروف تنظيم هذه الحملة وكذا برنامجها الذي ينطلق بغرس شجرة زيتون بساحة المقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء كرمز للأمن و السلام اللذان ينشدهما العالم في ظل التحولات السياسية والمناخية التي يشهدها العالم.

وشارك في هذه الحملة التحسيسية كل من الشبيبة العاملة المغربية والاتحاد التقدمي لنساء المغرب، وأعضاء من الجامعات الوطنية العضوية بالاتحاد الدولي للخدمات العامة:(الجامعة الوطنية الصحة – الجامعة الوطنية لقطاع توزيع للماء والكهرباء – الجامعة الوطنية للضمان الاجتماعي – الجامعة الوطنية لعمال الطاقة – الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية).

وتجدر الإشارة أن الاتحاد المغربي للشغل أحدث مؤخرا دائرة وطنية للبيئة والمناخ، نظرا للدور الكبير المنوط بالحركة النقابية بمواجهة الانعكاسات السلبية الخطيرة للتغيرات المناخية.