الاتحاد العام للمقاولات والمهن يدعو لحوار مسؤول مع حكومة أخنوش

الدارالبيضاء/ بن لحسن

شهد المركز العام للاتحاد العام للمقاولات والمهن اجتماعا مهما لمسؤولي الجمعيات والفدراليات والاتحادات والنقابات الخاصة بنقل البضائع عبر الطريق والموانئ تحت رئاسة مولاي أحمد أفيلال، رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، وعدة شخصيات مهنية بالقطاع وذلك لإيجاد حلول لإشكاليات النقل حفاظا على السلم الاجتماعي والقدرة الشرائية للمواطنين.

وبعد نقاش بين المهنيين الذين قرروا:

– تشكيل لجنة من مسؤولي الجمعيات المهنية لنقل البضائع عبر الطريق والموانئ للتحاور بخصوص جميع المشاكل العالقة مع تحميل الحكومة السابقة تداعيات تحرير المحروقات دون أخذ الاحتياطات اللازمة والاكراهات التي سيتولد عنها.

– المطالبة بتدخل الحكومة بخصوص التأشيرة المتعلقة بسائقي النقل الدولي للبضائع.

– الكازوال المهني.

– فتح حوار بخصوص الضريبة على المحور .

– التعريفة المرجعية مع تنزيلها بنص قانوني يحميها وببيان الشحن وتشديد المراقبة في تطبيقها وكذلك تطبيق الحمولة الزائدة من المنبع مع تحميل الشاحن المسؤولية.

– ضبط الحمولة من المنبع مع إقحام الشاحن في المسؤولية مع تفعيل المادة 177 و 178 من قانون مدونة السير 52-05 مع إعادة النظر في بعض بنود المدونة.

– المطالبة بتبسيط المساطر وتسريعها بخصوص المقاولة النقلية داخل موانئ المغرب.

– التسريع بتحديد سعر خاص بالمقاولة النقلية للبضائع عبر الطرق والموانئ نظرا لطبيعتها الخدماتية.

– تسريع معالجة الملفات العالقة مع تبسيط المساطر للإستفادة من برنامج تجديد حضيرة النقل العمومي للبضائع، ويعلن المجتمعون أن اللجنة المشكلة من الرؤساء ستبقى على تواصل مستمر مع مركزية الاتحاد العام للمقاولات والمهن لتتبع جميع المستجدات والدعوة لعقد اجتماع موسع لجميع الهيئات إذا ما اضطرت إلى ذلك.