الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يشرع في فتح تحقيق بخصوص تصريحات حفيد مانديلا خلال افتتاح “الشان” بالجزائر

الألباب المغربية

كشف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، اليوم الأحد، شروعه في فتح تحقيق في التصريحات التي أدلى بها حفيد نيلسون مانديلا، خلال حفل افتتاح بطولة أمم أفريقيا للمحليين بالجزائر، أول أمس الجمعة، معلنا أن ما تم تداوله على هامش المباراة الافتتاحية، لا يعكس وجهات نظر جهاز “الكاف”.

ووفق بيان الهيئة المسؤولة عن الكرة الأفريقي، فإن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم اطلع على “بعض البيانات السياسية الصادرة خلال حفل افتتاح بطولة الأمم الأفريقية  طوطال إنرجي الجزائر 2022 يوم الجمعة 13 يناير 2023 في الجزائر العاصمة”، مبرزا أن “هذه البيانات السياسية ليست خاصة بـالـ’الكاف”، ولا تعكس وجهة نظر أو رأيه كمنظمة محايدة سياسياً”.

وأعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أنه سيجري “تحقيقات لتحديد ما إذا كانت البيانات والأحداث السياسية لحفل الافتتاح تنتهك النظام الأساسي واللوائح الخاصة بـ”فيفا” و”الكاف” وإلى أي مدى. معلنا أه سيقدم تقرير النتائج التي تم التوصل إليها في الوقت المناسب”.

تجدر الإشارة، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم​، نددت ضمن بلاغ صادر عنها أمس السبت 14 يناير الجاري، بـ”الممارسات الدنيئة والمناورات السخيفة​ التي صاحبت​ افتتاح​ بطولة افريقيا للاعبين المحليين،​ أمس الجمعة​ بالجزائر،​ بعد الخرق السافر للقوانين المنظمة للتظاهرات الكروية​ التي تقام​ تحت لواء الاتحاد الافريقي لكرة القدم،​ بعد​ القاء​ كلمة خارج السياق لتمرير​ مغالطات سياسية​ لا تمت باي صلة​ للشأن الكروي”.

وأضاف البلاغ: “تندد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالعبارات العنصرية الموجهة للجماهير​ المغربية، المعترف بتحضرها وأخلاقها النبيلة المعترف بها عالميا،​ من​ قبل​ الجماهير الحاضرة في مباراة الافتتاح”.

كما أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أنها “راسلت الاتحاد الافريقي لكرة القدم لتحمل كامل مسؤولياته أمام هذه الخروقات السافرة؛ البعيدة عن مبادى وأخلاق كرة القدم”.