الإعلان عن انطلاق الدورة ال14 للملتقى الجهوي للإعلام لجائزة الجنوب الشرقي للإعلام برسم سنة 2022

مصطفى طه

أعلن فضاء ورزازات للإعلام والتنشيط الثقافي، الخميس 13 أكتوبر الجاري، أنه سيتم تنظيم الدورة الـ 14 للملتقى الجهوي للإعلام، لجائزة الجنوب الشرقي للإعلام برسم سنة 2022، والمزمع تنظيمه خلال شهر نونبر المقبل.

وأوضح بلاغ الفضاء المذكور، أن الجائزة التي تنظم سنويا، وذلك من أجل تشجيع الطاقات المشتغلة في مجال الإعلام المحلي المجتمعي، بحيث ارتأت الدورة 14 للملتقى الجهوي للإعلام تخصيص هذه الجائزة، للإنتاجات التي تم نشرها خلال سنة 2022  في موضوعات ذات العلاقة  ب”حقوق الإنسان”، وتماشيا مع جعل الدورة ملتقى منفتحا على ما هو وطني، ورغبة في توسيع فضاء التنافسية، فإن الجائزة هي الأخرى ستتخذ بعدا وطنيا ومنفتحة على المنابر الجمعوية الوطنية، وتشمل كل فعاليات الإعلام المحلي بالجنوب الشرقي، وعلى المستوى الوطني.

وأضاف المصدر ذاته، أن جوائز الإنتاجات تشمل مختلف الأجناس الصحفية، بحيث تهم الأصناف التالية : جائزة الإعلام المكتوب وتتبارى فيه أهم الإنتاجات المكتوبة ورقية أو إلكترونية والمنشورة في إحدى المنابر الإعلامية خلال سنة 2022 على أن لا تتعدى عدد صفحاته 4 صفحات A4 ومكتوبة بخط بحجم 14، وجائزة الإعلام المسموع وتتبارى فيه أهم الإنتاجات المسموعة والمبثوثة في إحدى المنابر الإعلامية أو القنوات الخاصة بالمنابر خلال 2022 على أن لا تتعدى المدة الزمنية للمشروع خمسة دقائق، وجائزة الإعلام المرئي وتتبارى فيه أهم الإنتاجات المرئية المنشورة في إحدى المنابر أو القنوات الخاصة خلال سنة 2022 على أن لا تتعدى مدة المشروع 7 دقائق كحد أقصى، وجائزة الإعلام الإلكتروني وتتبارى فيه أهم المواقع الإلكترونية التابعة للمنابر الإعلامية على صعيد الجهة والمجتمعية وطنيا والمشتغلة إلى غاية شهر شتنبر 2022، وجائزة الصورة الصحفية وتتبارى فيها أهم الإنتاجات في مجال الصورة الفتوغرافية الصحفية والمنشورة في إحدى المنابر الإعلامية محليا وجهويا ووطنيا خلال سنة 2022 .

وفي سياق متصل، يشترط في المرشحة أو المرشح لهذه الجائزة، حسب البلاغ، أن يكون مشتغلا ومراسلا بإحدى المنابر المحلية بجهة درعة تافيلالت، والمنابر المجتمعية وطنيا، وأن يكون المشروع إنتاجا فرديا أو جماعيا، ولا يحق للمرشحة والمرشح أن يشارك إلا في مجال واحد، وأن يكون المشروع قد نشر خلال هذه السنة 2022  بإحدى المنابر الإعلامية المحلية أو الوطنية.

ويمكن للمرشحة أو المرشح برسم هذه الدورة تقديم ترشيحه، عبر تعبئة استمارة المشاركة على النت من خلال هذا الرابط : https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSf83mARf12jISGoZP4tVv6eREZ5PZDjxa6dRIAQ4j0D2jjbGA/viewform، بحيث ستنطلق عملية استقبال المشاريع بتاريخ 15 أكتوبر الجاري، وترسل كل المشاريع عبر تعبئة الاستمارة في أجل أقصاه 30 أكتوبر 2022 على الساعة 12 ليلا.

وتابع البلاغ بعينه، أن عملية الفرز ستسهر عليها لجنة متخصصة، تضم بين أعضائها أساتذة ملمين بمجالات التباري، وأن الفترة الأولى من هذا الفرز ستختار من خلاله اللجنة، خمسة أعمال متميزة من كل مجال، وسيقام ما بين 1 و7 من شهر نونبر 2022، أما بالنسبة للفترة الثانية من الفرز المذكور، ستقوم اللجنة ذاتها بتصنيف الأعمال الخمسة، حسب استحقاقها في اجتماعها يوم 18 نونبر المقبل.

وذكر البلاغ، أنه في ما يتعلق بالاستحقاقات، فإن المشاريع المحتلة الرتبة الثالثة من كل صنف تحرز على تذكار الجائزة الثالثة، والمشاريع المحتلة الرتبة الثانية من كل صنف تحرز على تذكار الجائزة الثانية، أما بخصوص المشاريع المحتلة الرتبة الأولى من كل صنف تحرز على تذكار الجائزة الأولى ووفق الإمكانات المتاحة، وأفاد نفس المصدر، أنه سيتم تخصيص تذكار جائزة الجمهور للعمل الحاصل على أعلى نسبة أصواته في كل صنف وسيتم التصويت على أعمال الفرز الأول ما بين 8 و17 نونبر 2022، وكذلك كل المشاريع المختارة في الفرز الأول تمنح شهادة المشاركة في الجائزة، بحيث سيعلن عن نتائج الجائزة في الحفل الختامي الذي سينظم يوم 19 نونبر القادم، وذلك بقصر المؤتمرات بمدينة ورزازات.