اعتراف رئيس الحكومة بصعوبة الوضعية الوبائية

اعتراف رئيس الحكومة بصعوبة الوضعية الوبائية
رابط مختصر

الألباب المغربية/ وحيد أحفوظ

اعترف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بصعوبة الوضعية الوبائية ببلادنا، قائلا: الحالة الوبائية جد مقلقة وصعبة للغاية فكل المؤشرات تقول ذلك، ولذلك يجب تظافر الجهود واتخاذ الحيطة والحذر.

وصرح العثماني بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء 3 نونبر الجاري، أن الأزمة الصحية ببلادنا جد صعبة وتبعث على الأقل، لكن لا تزال متحكم بها لحد الساعة، لافتا إلى الضغط الحاصل على المستشفيات والمراكز الصحية بالمدن الكبرى التي تعرف معدلات انتشار عالية لفيروس كورونا.

وأشار، إلى مؤشرات تدعو على القلق والتدهور، بينها نسبة الملء في أقسام العناية المركز، وأسرة الإنعاش حيث انتقلت من 26 بالمائة إلى نسبة 36 في المائة وهو ما يدل على شراسة الفيروس وأضراره.

وبخصوص مدينة الدار البيضاء، ذكر رئيس الحكومة، أن المنظومة الصحية وبالنيات الطبية تعاني من ضغط كبير جراء إرتفاع عدد الاصابات بالوباء، حيث تتجاوز نسبة الملء 50 إلى 66 في المائة، مضيفا أن عدد الحالات الحرجة إرتفع ب200 حالة خلال أسبوع واحد، وهو منحى جد خطير وصعب للغاية.

وخلص إلى أن “القرارات التي نصدرها هي قرارات وطنية من قبل هيئات علمية وهيئات الرقابة والتتبع”، مشيرا إلى أن هناك “تقييما أسبوعيا للحالة الوبائية بالمغرب والذي يحدد نوعية القرارات التي يمكن اتخاذها مستقبلا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.