استئنافية فاس تؤجل محاكمة الفايق لهذا السبب

مصطفى طه

قررت هيئة الحكم بغرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمدينة فاس، أمس الثلاثاء، تأجيل النظر في قضية رشيد الفايق، رئيس المجلس الجماعي أولاد الطيب، والنائب البرلماني عن دائرة فاس الجنوبية، المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، إلى غاية نهاية شهر نونبر الجاري.

واعتمدت هيئة الحكم في قرار التأجيل على إضراب المحامين عن العمل، ضدّ ما سمّته هيئات مهنية “الاستهداف الممنهج  لمهنة المحاماة وتغييب المقاربة التشاركية”، وذلك بعد أسبوع من خروجهم في تظاهرات رافضة لفرض إجراءات ضريبية جديدة، ولمسوّدة قدّمتها وزارة العدل بشأن تعديل قانون مهنة المحاماة، وإقرار امتحان الأهلية لمزاولتها.

حري بالذكر، أن رشيد الفايق يتابع في هذا الملف، إلى جانب 6 متهمين آخرين، في حالة اعتقال احتياطي؛ بينما يتابع فيه في حالة سراح مؤقت 10 أشخاص آخرين، بتهم ثقيلة، كل واحد حسب المنسوب إليه؛ منها جناية الارتشاء والتزوير في محررات رسمية والمشاركة في ذلك، والمشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة، وإقصاء المتنافسين باستعمال أساليب احتيالية.