إيداع عوني سلطة برتبة مقدم حضري بالشماعية السجن المحلي بآسفي

مصطفى فاكر

أمر قاضي التحقيق لدى المحكمة الإبتدائية باليوسفية إيداع عوني سلطة رتبة مقدم حضري، يشتغلان بالملحقة الإدارية زيمة التابعة لباشوية الشماعية إقليم اليوسفية السجن المحلي بآسفي على خلفية إتهامهما لتلقي رشاوي والإبتزاز من أجل تسهيل عملية البناء العشوائي لخميس زيمة.

وتفجرت فصول وقائع هذه القضية إلى الأسابيع القليلة الماضية حيث أمرت النيابة العامة المختصة بالمحكمة الإبتدائية باليوسفية عناصر المركز القضائي الدرك الملكي باليوسفية بفتح تحقيق مع المعنيين بالأمر بعدما تقدم المشتكون الأربعة بشكاية يتهمون فيها عوني سلطة بابتزازهم مقابل تسهيل عملية بناء دور سكنية بحي خميس زيمة بالشماعية.

وكانت اللجنة التأديبية الخاصة بعمالة اليوسفية قد أقدمت بتاريخ 26غشت المنصرم على إتخاذ قرار يقضي بتوقيف عوني السلطة عن مهامهما لمدة 3 أشهر بسبب الإخلال بالواجب المهني والتشجيع والتستر على البناء العشوائي قبل أن تقوم السلطة المحلية بهدم تلك الدور السكنية، وهي النقطة التي أفاضت الكأس ودفعت بأصحابها إلى تقديم شكاية مباشرة لدى النيابة العامة الذي أصدر تعليماته للمركز القضائي الدرك الملكي بفتح تحقيق والإستماع إلى المشتكين الأربعة وإلى المتهمين الإثنين حيث أحالهما على أنظار قاضي التحقيق الذي قرر إيداعهما السجن المدني بآسفي في أفق محاكمتهم طبقا للقانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.