إقليم زاكورة.. هل سيمنع عامل الإقليم زراعة البطيخ الأحمر بالمنطقة؟

مصطفى طه

تنفيذا لدورية وزير الداخلية، المتعلقة بالإجراءات والتدابير التي يجب الأخذ بها من أجل ترشيد استغلال الماء الصالح للشرب، بحيث أن إقليم زاكورة سجل في السنوات الأخيرة الماضية، نضوب مياه عدة عيون وتراجع الفرشات المائية وانتاجية جل الآبار، وذلك جراء الاستفحال الواسع للعديد من الآبار المرخصة، وغير المرخصة، والأثقاب المائية العشوائية، مما أدى إلى نفاذ مياه عدد من العيون التي كانت المزود الرئيسي لضيعات وواحات المنطقة بالمياه الجوفية، قبل أن تتأثر.

وفي سياق متصل، أن هذه المياه الجوفية نضبت بالكامل، وذلك بفعل الاستغلال المفرط للفرشة المائية، عبر الترخيص أحيانا بحفر العديد من الأثقاب المائية بمحاذاة منابع العيون، دون القيام بدراسات تقنية لمعرفة مدى تأثير هذه الآبار والأثقاب المائية على صبيب العيون، إضافة إلى دخول زراعة البطيخ الأحمر المعروفة باستهلاكها الكثيف للمياه إلى المنطقة، الأمر الذي أدى إلى تضرر الفرشة المائية، وعدم قدرتها على مواكبة الضغط الكبير الذي أصبح يمارس عليها.

ومن بين العوامل الأخرى كذلك التي أدت إلى الانتشار الكبير للآبار والأثقاب المائية بمحاذاة مصادر المياه بواحات إقليم زاكورة، غياب المراقبة من جهة، ذلك أن بعض الفلاحين يعمدون إلى كراء أراض واستغلالها في زراعة البطيخ الأحمر التي تستنزف المياه بمحاذاة العيون ومحيطها.

السؤال المطروح، هل سيصدرفؤاد حاجي، عامل إقليم زاكورة قرارا عامليا يقضي بمنع زراعة البطيخ الأحمر بنفوذ الإقليم؟ بحيث أن هذه الخطوة، تدخل ضمن ترشيد استعمال مياه السقي على مستوى إقليم زاكورة، وكذلك من أجل التدبير الأمثل للماء، وعدم استنزاف الفرشة المائية، خصوصا بعد تسجيل خصاص مهول في الموارد المائية بالمنطقة، وذلك نتيجة توالي الجفاف، وقلة التساقطات المطرية، الأمر الذي أدى إلى انخفاض كبير في مستوى الماء بالفرشة المائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.