إطلاق النار على كلب في أحد  شوارع مدينة الجديدة لهذا السبب !!؟

سعيد بلعوينة

إحدى شوارع مدينة الجديدة كان مسرحا بأحداث مرعبة وخطيرة وكأنه مشهد سينمائي لأحد أفلام هوليوود، كان بطلها صاحب سوابق عدلية وكلبه بالشجار مع أحد المواطنين ولا نعرف طبيعة العلاقة بينهما وهل كانا أو أحدهما تحت تأثير الخمر أو المخدرات، الذي تحول إلى كارثة وجريمة جنائية، حيث قام المعتدي باستعمال السلاح الأبيض من الحجم الكبير وجعل الضحية يخض في دمائه، لكن ما استغرب له الحاضرون هو استعانة هذا المجرم بكلب من الفصيلة الشرسة، هذا الإعتداء وقع بالقرب من ميناء الجديدة أمام مرأى ومسمع المارة الذين بادر بعضهم للاتصال بالشرطة التي تدخلت في الحين عبر فرقة الدراجين، الذين اضطروا للتدخل باستعمال السلاح الوظيفي، للسيطرة على المعتدي المسلح بسلاح أبيض وإصابة الكلب بإحدى الرصاصات الذي كان ينهش جسد الضحية في مشهد مؤلم وهو يستغيث ويتنفس بصعوبة، تم هذا التدخل تحت انضباط كامل للإجراءات القانونية في مثل هذه الحالات، والذي مكن من إنقاذ الضحية من براثن الموت المحقق، حيث تم نقله إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة جناح المستعجلات، فيما تم اعتقال المعتدي بعد تحييد سلاحه الأبيض ونقله إلى مخفر الشرطة ووضعه تحت الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة، وضبط الكلب المصاب ووضعه تحت إشراف المصالح البيطرية.