إضراب لاعبي النادي الرياضي البلدي لورزازات لكرة القدم لعدم صرف مستحقاتهم

مصطفى طه

علمت جريدة “الألباب المغربية”، من مصادر موثوقة، أن لاعبي النادي الرياضي البلدي لورزازات لكرة القدم، أضربوا عن التداريب في الأيام القليلة الماضية، لعدم تسديد مستحقاتهم المالية العالقة بذمة النادي، رغم الوعود السابقة التي قدمتها الإدارة وعلى رأسها رئيس الفريق، لحل جزء منها قبل انطلاق الموسم الجديد.

وأفادت مصادر مقربة من الفريق، أن الرئيس الحالي للفريق المذكور، لم يعد يرد على اتصالات اللاعبين، والأطر التقنية.

وصرح أحد الغيورين على النادي للجريدة، قائلا، أن : “هناك شبهة اختلاس المال العام، من طرف المسيرين المتعاقبين على النادي الرياضي البلدي لورزازات لكرة القدم” حسب تعبيره.

وتابع المصدر ذاته، مطالبا بعقد جمع عام استثنائي في أقرب الآجال، لإحداث تغيير شامل في المكتب المسير للنادي، بعد عدة قرارات اتخذها رئيس النادي، أكدت ارتجاليتها، ولم تتسم بالتبصر والحكمة، خاصة أنها لم تأتي بحلول سريعة وآنية، للأزمة المالية التي يعيشها الفريق، الذي أدت به إلى الهبوط للقسم الموالي.

تجدر الإشارة، أن النادي الرياضي البلدي لورزازات لكرة القدم، من بين أندية الهواة، الممنوعة من الإنتدابات إلى حين تسوية نزاعاتها، داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.