إسدال الستار عن مهرجان ابن جرير للسينما

الألباب المغربية/ مصطفى فاكر

بدعم من المركز السينمائي المغربي وبشراكة مع المعهد المتخصص للسينما والسمعي البصري، أسدل الستار عن مهرجان ابن جرير في دورته السابعة يومه الأربعاء 22 دجنبر الحالي، تحت شعار: “السينما والقيم الكونية” الذي عرف مشاركة 25 فيلما في إطار المسابقة الرسمية أمام لجنة التحكيم الذي يترأسها المخرج المغربي محمد الكغاط وفتيحة واتيلي عضوة من المغرب إلى جانب المخرج العراقي صباح محمد والتونسي كريم فؤاد ومن مصر المخرج محمد نعمان.

المهرجان أسفر عن تتويج الفيلم المصري “الإتجاه المعاكس” من إخراج مينة نبيل يوسف وجائزة أحسن سيناريو لفيلم “شاش” من إخراج على الكعبي في حين تم إعلان أحسن إخراج للفيلم المغربي “عودة ندم” لأيوب بوداي، فيما حصل فيلم “قسوة الحياة” على تنويه خاص لمخرجه محمد كريم لمدني، كما حصلت الممثلة المغربية راوية في فيلم” نعيمة” لمخرجه سامي سرخات على تنويه وتشجيع.

المهرجان كان مناسبة أيضاً لتكريم الفنان المغربي الراحل أسد الشاشة “أنور الجندي” في إلتفاتة خاصة إلى جانب تكريم فنانين آخرين من المغرب، ربيع القباطي وزهور السليماني والمنتج بوشتى الإبراهيمي.

وكعادته وبموازاة مع المهرجان تم تنظيم ورشة حول موضوع: “الأخطاء والمنزلقات التقنية أثناء التصوير السينمائي ومعالجتها” من تأطير الأستاذ الأكاديمي ومدير التصوير والمخرج إبن الشيخ محمد شرف، إستفاد منها 30 شابة وشاباً من منخرطي منصة الشباب بابنكرير.

وكان للشباب خريجي المعاهد السينمائية موعد للإطلاع على تجارب الرواد من خلال الدرس السينمائي الذي أطره المخرج السينمائي عبد الإله الجواهري، حيث تقاسم معهم أهم ما يميز أعماله السينمائي والتلفزيونية والوثائقية، كما قدم توجيهات ونصائحه للشباب المقبلين على إقتحام ميدان السينما بضرورة القراءة والمشاهدة.

وعرف المهرجان في يومه الأخير تنظيم ندوة حول موضوع: “آفاق الصناعة السينمائية المغربية”، شارك في تأطيرها الممثل والمخرج المغربي إدريس الروخ” والناقد الصحفي السينمائي مولاي أحمد السجلماسي، إلى جانب الأستاذ الباحث في السينما سلمان طارق الإعلامي.

وبهذا يكون مهرجان ابن جرير للسينما قد أعلن عن نهاية النسخة السابعة ضارباً موعداً لعشاق السينما من داخل وخارج أرض الوطن في عدده الثامن للسنة المقبلة.